شرودر يكافح لتجنب الهزيمة بانتخابات هامبورغ   
الأحد 1425/1/9 هـ - الموافق 29/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شرودر يعول على حزب الخضر للعودة إلى السلطة في هامبورغ (أرشيف- الفرنسية)
توجه الناخبون في ولاية هامبورغ الألمانية إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في انتخابات قد يواجه خلالها حزب المستشار غيرهارد شرودر أسوأ نتيجة منذ الحرب العالمية الثانية وسط تزايد الغضب العام نتيجة خفض الإنفاق على الرعاية الاجتماعية.

وفتحت مراكز الاقتراع في المدينة الواقعة بشمال البلاد وهي ثانية كبرى المدن الألمانية الساعة السابعة بتوقيت غرينتش ومن المقرر أن تغلق الساعة 17.00 بتوقيت غرينتش.

وأظهرت استطلاعات الرأي حصول الحزب الديمقراطي الاشتراكي الذي ينتمي إليه شرودر على أقل من 25% من الأصوات وهو ما يقل عما حصل عليه الحزب الديمقراطي المسيحي بنحو 20 نقطة. ويكافح حزب شرودر لتجنب هزيمة منكرة في معقله السابق في هامبورغ تفاديا لمزيد من الانخفاض في الروح المعنوية داخل الحزب.

وفي حال تقهقر الحزب كثيرا في هامبورغ فسيعزز ذلك تكهنات بأن شرودر سيتخلى عن برنامج خفض الإنفاق على الرعاية الاجتماعية وإصلاح سوق العمل لاستمالة الناخبين. وقد يؤدي ذلك أيضا إلى تعديل وزاري طال توقعه في برلين لمنح الحكومة دفعة جديدة.

ولكن استطلاعات رأي محلية تشير إلى أنه بالرغم من الخسائر المتوقع أن يمنى بها الحزب الديمقراطي الاشتراكي فإنه قد يعود إلى السلطة في هامبورغ بمساعدة حزب الخضر شريكه في الحكومة الائتلافية الاتحادية. وسيعني هذا منح حزب شرودر دفعة معنوية في مستهل موسم سباق الانتخابات هذا العام.

وأوضح أحدث استطلاع للرأي أن الحزب الديمقراطي الاشتراكي وحزب الخضر سيحصلان على 44%، وهو ما يوازي تقريبا النسبة التي حصل عليها الحزب الديمقراطي المسيحي الذي يتزعمه أوله فون بويست.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة