مسلمو اليونان يغيثون الصوماليين   
الأربعاء 1432/10/3 هـ - الموافق 31/8/2011 م (آخر تحديث) الساعة 14:22 (مكة المكرمة)، 11:22 (غرينتش)

صلاة العيد بمدينة كسانثي شمال اليونان حيث جمعت التبرعات للصومال (الجزيرة نت)

شادي الأيوبي-أثينا

نظم مسلمو اليونان -المواطنون والمهاجرون- رغم ظروفهم الصعبة، حملات تبرع خلال شهر رمضان المبارك لإغاثة إخوانهم في الصومال والذين يتعرضون لكارثة إنسانية جراء الجفاف الذي يضرب البلاد.

وفي منطقة ثراكي الغربية حيث تسكن الأقلية المسلمة، أقيمت حملات داخل المساجد وفي القرى، تبرع خلالها أبناء الأقلية بسخاء لصالح الصوماليين.

وكشف أحد القائمين على الحملة -طلب عدم ذكر اسمه- أن مسلمي شمال اليونان تبرعوا بأكثر من ثلاثمائة ألف يورو أرسلوها عبر الجمعيات الخيرية إلى المستحقين في الصومال.

كما نظمت جمعيات خيرية عربية حملات تبرع من خلال المصليات غير الرسمية والاتصالات المباشرة مع أبناء الجالية المسلمة بالعاصمة أثينا، وقد لقيت الحملة تجاوبا من الجمهور.

وقال مدير الجمعية اليونانية لمساعدة ورعاية الطفل إن الجمعية قامت بحملة ناجحة خلال الفترة الماضية، مضيفا أنه رغم انتشار البطالة بين أبناء الجالية العربية والصعوبات التي يمرون بها، فقد لوحظ أن معظمهم تبرع بمبالغ جيدة.

وأضاف عماد البحه أن الحملة كانت إحدى النقاط المضيئة التي وحدت أبناء الجالية العربية والإسلامية بأثينا، وقال إن عشرات الشباب كانوا مهتمين بإنجاحها عبر الدعاية لها بمختلف الأماكن.

يُذكر أن مسلمي اليونان يقومون من وقت لآخر بحملات إغاثية لصالح إخوانهم في فلسطين وباكستان والمناطق المنكوبة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة