الهند ترفض نتائج دراسة أممية بشأن هواء عاصمتها   
الخميس 1435/7/10 هـ - الموافق 8/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 22:38 (مكة المكرمة)، 19:38 (غرينتش)

رفضت الهند اليوم الخميس نتائج دراسة لـمنظمة الصحة العالمية خلصت إلى أن عاصمتها نيودلهي أسوأ مدن العالم من حيث تلوث الهواء. وقال علماء مقربون من الحكومة الهندية إن المنظمة بالغت في تقدير معدلات التلوث بالمدينة.

وأوضحت دراسة شملت 1600 مدينة في 91 دولة ونشرت نتائجها أمس الأربعاء أن تلوث الهواء تفاقم منذ أن أظهر مسح أصغر في 2011 أن سكان العاصمة الهندية أكثر عرضة للإصابة بالسرطان والجلطات وأمراض القلب.

وذكرت الدراسة التي أجرتها المنظمة التابعة للأمم المتحدة أن هواء نيودلهي هو الأكثر تلوثا بمتوسط سنوي يصل إلى 153 ميكروغراما من الجسيمات الصغيرة في المتر المكعب.

علماء الحكومة
وقال إيهبي أكولكار من المجلس المركزي لمكافحة التلوث في الهند إن دلهي ليست الأكثر تلوثا بكل تأكيد "هي ليست خطيرة إلى الحد الذي عرضته الدراسة".

وقال كبير العلماء بمعهد الهند لعلوم الأرصاد المدارية غفران بيغ إن هواء نيودلهي أفضل من هواء بكين على الأقل خلال فصل الصيف وموسم الأمطار.

وأوضح أن مستويات التلوث في الشتاء أعلى نسبيا في نيودلهي بسبب تطرف الطقس بهذا الفصل. وأشار إلى أن متوسط التلوث في العاصمة الهندية يبلغ حوالي 110 ميكروغرامات.

ترحيب بالدراسة
ورحب أحد المراكز المعنية بالدفاع عن الصحة بدراسة منظمة الصحة العالمية، وقال إنها يجب أن تحث الحكومة الهندية على تشديد المعايير الخاصة بالانبعاثات الناجمة عن احتراق الوقود وزيادة حركة المرور على الطرق بالمدينة من العوامل الرئيسية لتلوث الهواء.

وقال مركز الهند للعلوم والبيئة يجب أن تكون استجابة الحكومة على تقرير منظمة الصحة العالمية بوضع أهداف طموحة لخفض أخطار التلوث في ثالث أكبر اقتصادات آسيا (بعد الصين واليابان).

وقالت المنظمة إن هناك 13 مدينة هندية بين المدن العشرين الأكثر تلوثا في العالم تتقدمها نيودلهي وباتنا وجواليور ورايبور.

وجاءت العاصمة الصينية بكين -التي اكتسبت سمعة سيئة لارتفاع معدلات الضباب والدخان بها- في المركز الـ77 من بين المدن الأكثر تلوثا، حيث بلغت النسبة 56 ميكروغراما من الجسيمات الصغيرة في المتر المكعب، وهو أعلى قليلا من ثلث نسبته في نيودلهي.

وكانت المنظمة قالت الشهر الماضي إن تلوث الهواء أودى بحياة نحو سبعة ملايين شخص عام 2012 مما يجعله أكبر خطر بيئي على الصحة في العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة