الخرطوم تفرج عن الترابي وأعضاء التجمع المعتقلين   
الاثنين 1422/7/14 هـ - الموافق 1/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حسن الترابي
أعلن الرئيس السوداني الفريق عمر البشير الإفراج عن زعيم المؤتمر الوطني الشعبي حسن الترابي ورفاقه من الحزب إضافة إلى جميع المعتقلين من التجمع الوطني الديمقراطي المعارض.

وقال البشير في خطاب ألقاه أمام المجلس الوطني إنه أمر بإطلاق سراح الترابي ورفاقه المحتجزين الذين أوقفوا جميعهم في 21 فبراير/ شباط الماضي بتهم التحريض على إعاقة تطبيق الدستور وشن الحرب على الدولة وقلب النظام بالقوة بعد أن أصدروا مذكرة مشتركة مع الجيش الشعبي لتحرير السودان الذي يخوض حربا على حكومة الخرطوم منذ عام 1983.

وتنص مذكرة التفاهم التي وقعها المؤتمر والجيش الشعبيين على "ضرورة تصعيد المقاومة الشعبية السلمية لحمل النظام على التخلي عن سياسته التعسفية". وأضاف البشير أنه تم "تعليق" محاكمة عدد من أعضاء التجمع الوطني الديمقراطي الذين اعتقلوا في ديسمبر/ كانون الأول الماضي أثناء اجتماعهم بأحد الدبلوماسيين الأميركيين.

وكانت السلطات القضائية السودانية قررت منتصف الشهر الماضي تمديد اعتقال الترابي وأربعة من كوادر حزبه 15 يوما. وفي وقت سابق نقل الترابي من سجن كوبر في الخرطوم إلى منزل في "الخرطوم بحري" حيث وضع قيد الإقامة الجبرية في 29 مايو/ أيار الماضي.

وكان الرئيس السوداني أقصى الترابي عن السلطة -وكان آنذاك رئيسا للبرلمان- في نهاية عام 1999 بعد أن لعب طويلا دور الموجه والعقل المدبر لحكومة الإنقاذ الوطني منذ استيلائها على السلطة في يونيو/ حزيران 1989. وفي مايو/ أيار عام 2000 أقيل الزعيم الإسلامي من مهامه أمينا عام لحزب المؤتمر الوطني وأسس فيما بعد المؤتمر الوطني الشعبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة