القذافي يتعهد لبان بإشراك جميع فصائل دارفور بالمفاوضات   
الأحد 1428/8/27 هـ - الموافق 9/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:38 (مكة المكرمة)، 21:38 (غرينتش)

بان كي مون أجرى مباحثات مع القذافي في ختام جولة قادته لنجامينا والخرطوم (رويترز)

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن الزعيم الليبي معمر القذافي تعهد ببذل مساعيه لإشراك جميع قادة الفصائل المسلحة في دارفور في الاجتماع المقرر عقده في ليبيا الشهر القادم.

وجاءت تصريحات بان بعد لقائه مع القذافي في مدينة سرت الليبية، وقال مراسل الجزيرة إن الأمين العام أبدى رضاه عن نتائج الاجتماع خاصة تعهد القيادة الليبية بدعم العملية السياسية في دارفور.

وكان بان استهل اليوم زيارة إلى ليبيا في ختام جولة أفريقية لحل الأزمة في دارفور قادته أيضا إلى السودان وتشاد.

وقال بان للصحفيين في الطائرة التي أقلته من العاصمة التشادية إلى سرت، إن هدف الزيارة هو التأكد من نجاح المفاوضات بين السودانيين المقررة في 27 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل في ليبيا بهدف حل الأزمة في الإقليم.

وأشاد بالمبادرات التي تقوم بها ليبيا لحل المشكل السوداني، مشيرا إلى أن لدى المسؤولين الليبيين خبرة في هذا المجال وكيفية ترتيب هذا النوع من الوساطات.

يشار إلى أن ليبيا استضافت خمس قمم مصغرة حول دارفور ومؤتمرين دوليين حول الأزمة بالإقليم، كما نظمت عددا من اللقاءات بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة بدارفور، واستخدمت الأمم المتحدة ليبيا ممرا لتوصيل المعونات لسكان دارفور.

نجامينا والخرطوم
ووصل الأمين الأممي ليبيا قادما من نجامينا حيث أجرى مباحثات مع الرئيس التشادي إدريس ديبي الذي أكد دعمه لجهود الأمم المتحدة لإنهاء الصراع في دارفور من خلال السماح بنشر قوات حفظ سلام دولية على أراضيها ودعم محادثات السلام.

متمردون بدارفور قالوا إن بان فشل في الضغظ على الخرطوم (الفرنسية-أرشيف)
وقبل تشاد زار بان الخرطوم حيث ناقش مع الرئيس السوداني عمر البشير مفاوضات السلام مع الحركات المسلحة في دارفور وخطة الأمم المتحدة لنشر قوة قوامها 26 ألف جندي من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور. كما زار الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور وجوبا بجنوب السودان للاطمئان على سير اتفاقية نيفاشا لللسلام بجنوب السودان.

رؤية المتمردين 
من جهتهم أعرب زعماء للمتمردين في دارفور الجمعة عن خيبة أملهم تجاه زيارة الأمين العام للأمم المتحدة إلى السودان وقالوا إنهم لا يتوقعون الكثير من محادثات السلام الشهر القادم.

وقال أحمد عبد الشافي القيادي بجيش تحرير السودان لوكالة رويترز إن بان الذي تفقد مخيما للنازحين في دارفور واجتمع في وقت لاحق مع الرئيس السوداني فشل في الضغط على السودان للاعتراف بالشكاوى الرئيسية لدى مواطني دارفور التي قالوا إنها ستكون ضرورية لنجاح محادثات ليبيا.

بدوره قال رئيس حركة تحرير السودان عبد الواحد محمد النور إن بان لم يتشاور معه أو مع زعماء متمردين آخرين بشأن التخطيط للمفاوضات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة