كولومبيا تتهم يسارييها بالتخطيط لاغتيال بوش   
الاثنين 17/10/1425 هـ - الموافق 29/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 17:47 (مكة المكرمة)، 14:47 (غرينتش)
الجيش الثوري الكولومبي يقول إنه يقاتل
من أجل حقوق المواطنين الأصليين (أرشيف)

اتهم وزير الدفاع الكولومبي غوركي ألبيرتو أوريبي السبت اليساريين الكولومبيين الذين يخوضون قتالا ضد الحكومة المدعومة من الولايات المتحدة، بالتخطيط لاغتيال الرئيس الأميركي جورج بوش عندما كان في زيارة الاثنين الماضي إلى مدينة قرطاجنة الساحلية الواقعة على البحر الكاريبي.
 
وقال للصحفيين "وفقا لما أورده مرشدون ومصادر مختلفة حصلنا على معلومات تشير إلى أن أعضاء من الجيش الثوري الكولومبي (FARC) تلقوا أوامر من قادتهم بالتخطيط لاغتيال الرئيس بوش".
 
ولكن الوزير الكولومبي لم يورد أي تفاصيل إضافية عن المؤامرة. وسبق أن اكتشفت أثناء زيارة للرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون إلى المدينة مواد متفجرة على بعد ستة مبان من المكان الذي أقام فيه، واتهمت الحكومة الكولومبية آنذاك نفس الجهة بالسعي لاغتيال كلينتون.
 
من جانبه لم يشر البيت الأبيض إلى وجود محاولة لاغتيال بوش، ولم يعلق على هذه الأنباء.
 
يذكر أن الجيش الثوري الكولومبي الذي يبلغ قوامه 17 ألف مقاتل، يخوض صراعا ضد الحكومة منذ 40 عاما.
 
ويتهم هذا الجيش واشنطن بدعم رجال الأعمال والحكومات اليمينية المتعاقبة في كولومبيا، وتناسيها حقوق الهنود الأصليين الذين يعيشون في فقر ويشكلون 60% من سكان البلاد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة