مسيرة بباكستان احتجاجا على إمدادات الناتو   
الأحد 18/8/1433 هـ - الموافق 8/7/2012 م (آخر تحديث) الساعة 19:06 (مكة المكرمة)، 16:06 (غرينتش)
المسيرة انطلقت من لاهور وينتظر أن تصل غدا إلى إسلام آباد (الفرنسية)

نظم "مجلس الدفاع عن باكستان" مسيرة كبيرة اليوم شارك فيها آلاف المحتجين انطلاقاً من لاهور، ومن المقرر أن تصل غدا إلى إسلام آباد، وذلك احتجاجا على إعادة فتح خطوط إمداد قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان عبر الأراضي الباكستانية.

وكان المجلس الذي يعد تحالفا يضم أكثر من 40 من الأحزاب الدينية والسياسية، إضافة إلى شخصيات وطنية وأقليات باكستانية، والذي أعيد تنشيطه مؤخرا، قد نظم أكثر من مظاهرة ضد الحكومة التي يرى أنها رضخت لإملاءات أميركية.

وذكرت وسائل إعلام باكستانية أن آلاف الأشخاص تجمعوا في وسط لاهور وانطلقوا في مسيرة طويلة ستنتهي في إسلام آباد، وذلك بدعوة من مجلس الدفاع عن باكستان.

وضم الحشد أعضاء من جماعة الدعوة التي تعتبر واجهة لجماعة لشكر طيبة التي تتهم بتفجيرات مومباي الهندية عام 2008 التي قتلت أكثر من 160 شخصاً.

ودعا زعيم المجلس مولانا سميع الحق في مؤتمر صحفي قبيل انطلاق المسيرة، جميع شرائح المجتمع إلى المشاركة في الاحتجاج على إعادة فتح خطوط الإمداد.

وقال إن على السكان قرب خطوط الإمداد أن ينزلوا إلى الشوارع ويحتجوا، وأضاف أن "على الحكومة (الاتحادية) أن تساعدنا من أجل تحقيق استقلال القضاء وبناء الديمقراطية وإنقاذ البلاد"، مشيرا إلى أن الحركة الاحتجاجية ستبقى سلمية.

وهاجم زعيم جماعة الدعوة حافظ سعيد الحكومة لسماحها بمرور الإمدادات إلى الناتو في أفغانستان، معتبراً أن هذه الخطوة لا تصب في مصلحة البلاد ولا الإسلام. كما انتقد زعيم الجماعة الإسلامية سيد منور حسن الحكومة الاتحادية أيضاً.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة