ألونسو.. الناجي الأكبر حظا بالعالم   
الثلاثاء 1437/6/14 هـ - الموافق 22/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:16 (مكة المكرمة)، 11:16 (غرينتش)
ينشر الإسباني فرناندو ألونسو، سائق مكلارين في سباقات "الفورمولا 1"، صورة على صفحته بموقع إنستغرام متصفحا صحيفة أسترالية كتب على صدر غلافها أنه "أكثر الناس حظا في الحياة"، وأرفقها بتعليق "أظن أنه أنا".
ألونسو نشر على صفحته بإنستغرام صورة يتصفح الصحيفة الأسترالية التي وصفته بأنه "أكثر رجل حظا بالحياة" (مواقع التواصل)
ولكن لماذا أطلقت الصحيفة هذا اللقب على الماتادور الإسباني؟

ألونسو أصيب برضوض بسيطة رغم تحطم سيارته (الأوروبية)

ألونسو (34 عاما) -بطل العالم في مرتين- نجا من أحد أخطر حوادث الاصطدام في تاريخ "الفورمولا 1"، إذ كان يقود بسرعة مئتي كيلومتر بالساعة عندما حاول تجاوز المكسيكي إستيبان غوتيريز في اللفة الـ17 (من أصل 58) في سباق جائزة أستراليا الكبرى، أولى سباقات بطولة العالم لسباقات سيارات "فورمولا 1" بحلبة "ألبرت بارك" في ملبورن، حيث اصطدم إطار سيارته بمؤخرة سيارة المكسيكي، لتتحطم سيارة الإسباني بشكل شبه كامل بالحواجز وينجو من موت محقق.

وقال ألونسو عقب تلقيه العلاج "لقد كان تصادما مخيفا، محظوظ بوجودي هنا".

وخرج ألونسو من بين حطام سيارته وهو لا يستطيع تحريك ساقه، لكنه لوّح للجماهير وهو في طريقه للخضوع للكشف الطبي.

سيارة ألونسو دمرت بشكل كامل (رويترز)

وأوضح ألونسو -الذي يقضي فترة نقاهة للتعافي من إصابته- "لقد كان حادثاً كبيراً، حاولت تخطي غوتيريز حتى نقطة الكبح، وفي اللحظة الأخيرة تدخلت عوامل عدة انتهت بهذا الحادث الكبير".

وأضاف "أتوجه بالشكر لمستوى أمان السيارة، ما زلت حيا وأتكلم معكم. أرغب بشكر الاتحاد الدولي للسيارات (فيا) على الاهتمام المتواصل بمعايير السلامة".

يشار إلى أن الألماني نيكو روزبرغ سائق مرسيدس توج بسباق أستراليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة