البرادعي يحث إيران على توقيع البروتوكول الإضافي   
السبت 1424/5/7 هـ - الموافق 5/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد البرادعي
قال مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي إن إيران يجب أن توقع البروتوكول الإضافي بمعاهدة حظر الانتشار النووي للسماح بتفتيش أكثر تدقيقا لبرنامجها النووي بما يوفر شفافية أكبر.

وأضاف البرادعي أنه إذا قبلت إيران شفافية أكبر فمن الممكن حينئذ أن ترفع القيود الدولية عن التكنولوجيا النووية لطهران تدريجيا "لكن خلق الثقة يستغرق وقتا".

وأكدت إيران مرارا رفضها توقيع هذا البروتوكول والذي يسمح لوكالة الطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة بالقيام بعمليات تفتيش مباغتة لمواقع مشتبه بها.

لكن نائب الرئيس الإيراني غلام رضا آغا زاده مدير المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية قال الأسبوع الماضي إن إيران لن تقدم تنازلات من جانب واحد بتوقيع البروتوكول الإضافي.

وأشار زادة إلى استعداد بلاده لتوقيع البروتوكول بشرط أن تكون في أجواء من الشفافية والثقة المتبادلة بين الموقعين على المعاهدة.

ويأتي تصريح البرادعي قبيل أيام من زيارته المرتقبة إلى العاصمة الإيرانية طهران نهاية هذا الأسبوع لبحث ملفها النووي مع المسؤولين هناك.

وكان الناطق باسم المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية سيد خليل موسوي قد أكد أن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية سيزور طهران الأربعاء المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة