مقتل ستة بينهم جنديان في مواجهات بكشمير   
السبت 1423/8/6 هـ - الموافق 12/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود هنود ينقلون زميلا لهم أصيب في هجوم للمقاتلين بمنطقة دودا جنوب كشمير (أرشيف)
قتل ستة أشخاص وأصيب عدد آخر في أعمال عنف بولاية جامو وكشمير الهندية. فقد لقي جندي هندي مصرعه وأصيب ثلاثة أشخاص بينهم مرشح هزم في الانتخابات التي أجريت بالإقليم.

وذكرت مصادر أمنية أن مقاتلين كشميريين ألقوا قنبلة على منزل عبد الرشيد غني أحد مرشحي حزب رابطة عوامي المؤيدة للحكم الهندي بكشمير في بلدة كانغان على بعد 40 كلم شمال شرق سرينغار العاصمة الصيفية للجزء الذي تسيطر عليه الهند من كشمير.

كما أعلنت القوات الهندية أنها قتلت أربعة مسلحين في اشتباكات بمنطقتي كبوارا وبارامولا شمال غرب الإقليم، وقتل جندي في كمين نصبه المقاتلون الكشميريون بمنطقة دودا جنوب كشمير.

الانتخابات الكشميرية
عبد الغني بت
وفي سياق آخر طالب التحالف الرئيسي للأحزاب الكشميرية الحكومة الهندية بإجراء استفتاء يقرر فيه سكان كشمير مصيرهم. وقال زعيم مؤتمر الحرية لعموم أحزاب كشمير عبد الغني بت في مؤتمر صحفي اليوم إنه إذا كانت القضية هي تجاهل الناخبين لدعوات مقاطعة الانتخابات فليست هناك مشكلة في إجراء استفتاء.

وحث عبد الغني بت كل الأحزاب الهندية والباكستانية على بدء محادثات بشأن مصير الإقليم.

وأعلنت الحكومة الهندية الأربعاء الماضي أنها أحرزت نصرا بعد أن تجاهل نحو نصف ناخبي في الجزء الذي تسيطر عليه الهند من كشمير دعوة المقاتلين الكشميريين لمقاطعة الانتخابات. وقتل أكثر من 760 في أعمال العنف في كشمير منذ الإعلان عن موعد إجراء الانتخابات في الثاني من أغسطس/ آب الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة