جولة ثانية من الانتخابات الرئاسية بالكونغو الديمقراطية   
الأحد 1427/10/7 هـ - الموافق 29/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 7:47 (مكة المكرمة)، 4:47 (غرينتش)

الانتخابات تجري في ظل وجود قوات دولية لحفظ السلام (الفرنسية)

يتوجه الناخبون في جمهورية الكونغو الديمقراطية إلى صناديق الاقتراع اليوم في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، بعد أن فاز الرئيس المنتهية ولايته جوزيف كابيلا بالجولة الأولى التي جرت في 30 يوليو/تموز.

ويتنافس مع كابيلا في هذه الانتخابات -وهي الأولى التي تجري في هذا البلد منذ أكثر من 40 عاما- نائبه والمتمرد السابق جان بيير بيمبا الذي حصل في الجولة الأولى على 20% من الأصوات.

وتجري الجولة الثانية لأن كابيلا لم يحرز 50% من الأصوات في الجولة الأولى التي شارك فيها نحو 18 مليون كونغولي.

وتترافق الانتخابات الرئاسية كذلك مع انتخاب نواب محليين سينتخبون بدورهم أعضاء مجلس شيوخ الولايات وحكامها.

وسيتولى نحو 80 ألف شرطي كونغولي أمن الانتخابات في حين سيسهر نحو 30 ألف مراقب محلي و1100 مراقب دولي على عدم حصول تجاوزات إضافة إلى مائة ألف مندوب يمثلون الأحزاب المختلفة.

وستنهي تلك الانتخابات رسميا فترة انتقالية استمرت ثلاث سنوات، بعد خمسة أعوام من الحرب الأهلية أودت بحياة نحو ثلاثة ملايين شخص وشاركت فيها جيوش نحو سبعة بلدان أفريقية.

وتخللت عملية التصويت السابقة وما بعدها أعمال عنف جرت بين المرشحين المتنافسين في كينشاسا أسفرت عن مقتل وجرح العشرات.

وساهمت بعثة الأمم المتحدة في الكونغو -وهي أكبر قوة لحفظ السلام في العالم وتضم 17 ألف جندي- في حفظ الأمن خلال الجولة الأولى من الانتخابات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة