الشارقة يبقى في دوري الدرجة الأولى بفضل ركلات الجزاء   
الثلاثاء 25/12/1421 هـ - الموافق 20/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نجح نادي الشارقة في البقاء في دوري الدرجة الأولى الإماراتي لكرة القدم بعد فوزه على الإمارات بركلات الترجيح 6-5 بعد  انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي 1-1 في المباراة الفاصلة التي جرت على ملعب راشد بدبي.

وكان الاتحاد الإماراتي للعبة قد قرر إقامة هذه المباراة بعد تساوي رصيد كلا الفريقين عند 22 نقطة في ختام الدوري، لتحديد هوية الفريق الذي سيرافق أهلي الفجيرة إلى الدرجة الثانية.

وسيحل الخليج وبني ياس محل الإمارات وأهلي الفجيرة في دوري الدرجة الأولى الموسم المقبل.

مباراة قوية
وسيطر الضغط النفسي على لاعبي الفريقين منذ البداية لحساسية المباراة
, وانتهى الشوط الأول سلبيا بالرغم من الهجمات المكثفة التي قام بها الشارقة, والذي سبق له إحراز بطولة الدوري أربع مرات والكأس سبع مرات.

وفي الشوط الثاني نجح المغربي مصطفى خاليف من إحدى الهجمات المرتدة في افتتاح التسجيل لنادي الإمارات في الدقيقة 72، وليضغط الشارقة بعد أن اهتزت شباكه من أجل إدراك هدف التعادل على الأقل لتمديد المباراة إلى وقت إضافي.

وفي الدقيقة 80 نجح الشارقة في إدراك هدف التعادل عن طريق خالد الدوخي عن طريق ركلة جزاء. 

وفي ركلات الترجيح نجح لاعبو الشارقة في تنفيذ ست ركلات، أبرزها الركلة الأخيرة لفايز جمعة التي أهدت الفوز للشارقة وأهدروا اثنتين. في حين سجل لاعبو نادي الإمارات خمس تسديدات ناجحة وأهدروا ثلاث ركلات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة