قتلى وجرحى بهجومين في مقديشو   
السبت 1434/11/2 هـ - الموافق 7/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 14:54 (مكة المكرمة)، 11:54 (غرينتش)
18شخصا قتلوا وجرح آخرون في الانفجارين اللذين وقعا قرب القصر الرئاسي  (أسوشيتد برس)

لقي 18 شخصا حتفهم وأصيب آخرون بجروح اليوم السبت إثر انفجارين متتاليين وقعا قرب القصر الرئاسي وسط العاصمة الصومالية مقديشو.

ونقلت وكالة رويترز عن الشرطي أحمد نور قوله إن سيارة ملغومة ومن يشتبه بأنه "انتحاري" استهدفا مطعما مشهورا في العاصمة الصومالية، في حين أفاد شهود عيان بأن سيارة ملغمة انفجرت في الموقع ثم فجر شخص نفسه بعد ذلك.

وبحسب وكالة أسوشيتد برس فإن المطعم قد تم استهدافه من قبل مسلحين في وقت سابق، ونقلت عن المسؤول الكبير في الشرطة علي الحسين قوله إن 15 شخصا قتلوا وجرح عشرون آخرون.

كما نقلت الوكالة ذاتها عن موظف وزارة الداخلية محمد عبدي، قوله إن منفذي الهجوم استهدفوا المطعم لأن الناس كانت تقضي أوقاتها فيه بسلام، مضيفا "أنهم ملتزمون بطمس أي علامة تدل على السلام، وبسبب مثل هذه الهجمات، فإنه من الصعب للغاية بالنسبة للحكومة استعادة الأمن في المستقبل القريب".

وأشار مراسل الجزيرة في مقديشو عمر محمود إلى أنه غالبا ما يتم توجيه أصابع الاتهام في مثل هذه الأحداث إلى حركة الشباب المجاهدين الصومالية، إلا أنه لفت إلى عدم إعلان أي جهة مسؤوليتها عن الحادث حتى الآن.

وجاء هذا الحادث عقب نجاة الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود الثلاثاء الماضي من هجوم على موكبه تبنته حركة الشباب المجاهدين، وقالت إنه كان بإطلاق قذائف صاروخية على الموكب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة