حزب تونسي معارض يستنكر زيارة بيريز   
الأحد 1426/9/28 هـ - الموافق 30/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 5:24 (مكة المكرمة)، 2:24 (غرينتش)

الشرطة التونسية فرقت أكثر من مظاهرة  ضد مشاركة إسرائيل في قمة المعلوماتية (الفرنسية-أرشيف)
استنكر حزب تونسي معارض الزيارة التي يتوقع أن يقوم بها نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شمعون بيريز إلى تونس للمشاركة ضمن الوفد الإسرائيلي في المرحلة الثانية للقمة العالمية حول مجتمع المعلومات التي ستستضيفها تونس منتصف الشهر المقبل.

ووصف الحزب الديمقراطي التقدمي بيريز بمجرم الحرب الملطخة يداه بدماء الفلسطينيين واللبنانيين خاصة في مجزرة قانا التي سقط فيها قرابة 100 شهيد، مؤكدا في بيان صدر مساء أمس تمسكه بحقوق الشهداء التونسيين والفلسطينيين الذين سقطوا في غارة حمام الشط بتونس التي أمر بها بيريز عندما كان رئيسا للوزراء، ونفذها رئيس أركانه إيهود باراك شخصيا.

كما جدد الحزب رفضه لمشاركة وفد إسرائيلي في قمة تونس لمجتمع المعلومات أيا كانت الذرائع لأن ذلك يتعارض مع التزامات تونس القومية، معربا في الوقت نفسه عن مساندته لما وصفها بالتحركات السياسية والنقابية والشعبية الرافضة لزيارة الوفد الإسرائيلي.

وكانت إسرائيل قد أعلنت مؤخرا أن وزير خارجيتها سيلفان شالوم هو الذي سيرأس وفدها إلى قمة تونس حول مجتمع المعلومات التي يتوقع أن يشارك فيها أكثر من 50 رئيس دولة وحكومة وحوالي 18 ألف شخصية علمية ورسمية. وينتظر أن يزور شالوم المغرب قبل وصوله إلى تونس.

تجدر الإشارة إلى أنه كان يتوقع أن يرأس رئيس الوزراء أرييل شارون الوفد الإسرائيلي إلى تونس، لكنه ألغى هذه الزيارة استجابة لنصيحة من الموساد، على حد قوله.

وتنفى السلطات التونسية أن تكون الدعوة التي وجهت إلى شارون للمشاركة في القمة العالمية لمجتمع المعلومات لها علاقة بمسار التطبيع. وأكدت أكثر من مرة أن توجيه هذه الدعوة جاء في إطار دولي وتنتهي بانتهاء القمة.

يشار إلى أن تونس لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل ولكنهما تبادلتا في العام 1996 فتح مكتبين لرعاية المصالح وعينت كل منهما "مندوبا دائما" فيه، وقد أغلقت هذه الممثليات في أكتوبر/ تشرين الأول 2000 بمبادرة من تونس احتجاجا على القمع الإسرائيلي ضد الانتفاضة الفلسطينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة