جماعة أبو سياف تخطف ثمانية فلبينيين   
الأربعاء 1423/6/13 هـ - الموافق 21/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود فلبينيون في طابور عسكري بجزيرة باسيلان (أرشيف)
قال مسؤولون إن مقاتلين في جماعة أبو سياف اختطفوا ثمانية من باعة مستحضرات التجميل في جزيرة نائية جنوبي الفلبين، إلا أنهم أفرجوا عن اثنين منهم بعد ساعات.

ولم تتضح على الفور أسباب إطلاق سراح اثنين من المخطوفين، وقال المسؤولون إنهم لم يتلقوا أي طلب من الخاطفين بالحصول على فدية.

وقال الجيش الفلبيني إن مسلحي أبو سياف اختطفوا أمس ثلاثة رجال وخمس نساء كانوا على متن حافلة ركاب صغيرة. وقال قائد المنطقة العسكرية الجنوبية للصحفيين إن الخاطفين أطلقوا سراح رجلين بعد ساعات من العملية التي شهدتها بلدة باتيكول في جزيرة جولو التي تعتبر معقل إحدى مجموعات أبو سياف.

ورجح المسؤول العسكري الفلبيني أن يكون الخاطفون ربما أرادوا استخدام المخطوفين "دروعا بشرية" في مواجهات مسلحة مع القوات الحكومية، في إشارة إلى تواضع القدرات المالية للمخطوفين الذين يعملون باعة متجولين.

ووقعت عملية الخطف في الوقت الذي كانت فيه القوات الحكومية تلاحق مجموعة من جماعة أبو سياف تحتجز ثلاثة إندونيسيين اختطفوا من زورق في يونيو/حزيران قبالة جزيرة جولو. وقال مسؤولون إن حادث اختطاف الإندونيسيين ارتكبته جماعات أخرى ثم سلمت الرهائن لجماعة أبو سياف.

وأدرجت الولايات المتحدة جماعة أبو سياف ضمن المنظمات التي تتهمها بالإرهاب وبإقامة علاقات مع تنظيم القاعدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة