زعيم إسلامي دانماركي يطالب بإنهاء المقاطعة لبلاده   
الخميس 1427/3/15 هـ - الموافق 13/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:26 (مكة المكرمة)، 22:26 (غرينتش)
طالب زعيم إسلامي دانماركي اليوم في ختام ملتقى عقد بجامعة الأزهر، الدول الإسلامية بإنهاء المقاطعة الاقتصادية لبلاده التي دعت إليها حكومات وهيئات إسلامية، احتجاجا على نشر الرسوم المسيئة إلى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم في صحيفة يولاندس بوستن الدانماركية في سبتمبر/أيلول العام الماضي.
 
وقال رئيس الرابطة الإسلامية في الدانمارك محمد البرازي في كلمة ألقاها في الملتقى الدولي الأول لخريجي جامعة الأزهر الذي استمر يومين "قمنا بمظاهرة سلمية (في الدانمارك) للتنديد بهذه الرسوم بشكل سلمي وحضاري، لأنني أرفض أسلوب حرق السفارات الدانماركية في الخارج والمقاطعة الاقتصادية مع الدانمارك".
 
وأدان الملتقى الذي اشترك في أعماله شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي ورئيس جزر المالديف مؤمن عبد القيوم والداعية الإسلامي الشيخ يوسف القرضاوي الرسوم المسيئة في بيان صدر في ختام أعماله.
 
وكان قادة إسلاميون دانماركيون زاروا دولا عربية بعد نشر الرسوم المسيئة، داعين حكوماتها وهيئاتها إلى التدخل لمنع ما قالوا إنه تشويه للدين الإسلامي في بلادهم.
 
وتسببت المقاطعة للمنتجات الدانماركية في دول عربية وإسلامية خلال الأشهر الثلاثة الماضية، في خسائر كبيرة للشركات المنتجة. ونظمت مظاهرات في دول عربية وإسلامية اتسم بعضها بالعنف وقتل وأصيب العشرات خلالها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة