شهيدان بالخليل وعشرات الجرحى بمواجهات مع الاحتلال   
الثلاثاء 1437/1/15 هـ - الموافق 27/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:29 (مكة المكرمة)، 17:29 (غرينتش)

قال مراسل الجزيرة إن فلسطينيين استشهدا برصاص الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية بحجة طعن جندي إسرائيلي، في حين أصيب عشرات الفلسطينيين بالرصاص وبحالات اختناق ورضوض، خلال مواجهات شهدتها عدة محاور ونقاط تماس مع الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية.


وقد تجددت المواجهات بعد ظهر اليوم بين قوات الاحتلال ومئات الشبان الفلسطينيين عند باب الزاوية بمدينة الخليل، وأطلق الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز لتفريق المتظاهرين المطالبين باسترداد جثامين الشهداء الذين قضوا برصاص الشرطة وترفض إسرائيلتسليمها لذويهم.
مدينة الخليل بالضفة الغربية شهدت مواجهات مع الاحتلال اليوم الثلاثاء (الأناضول)

وأصيب 14 فلسطينيا على الأقل لدى تجدد المواجهات، كما أصيب 54 آخرون في مواجهات سابقة صباح اليوم.

وانطلقت مسيرة من وسط مدينة الخليل بدعوة من القوى الفلسطينية، وبمشاركة عائلات الشهداء، مطالبة بتسليم جثامينهم التي تحتفظ تل أبيب بها كإجراء عقابي.

واستشهد 61 فلسطينيا منذ بداية الهبّة الحالية ضد الاحتلال، وتحتفظ إسرائيل بجثامين 27 منهم بحجة تنفيذهم عمليات ضدها.

تشييع شهيد
وفي بلدة سعير بالخليل أيضا، شيع آلاف الفلسطينيين جثمان الشهيد إياد جرادات، الذي قضى برصاص في الرأس خلال مواجهات مع الاحتلال على مدخل البلدة أمس.

وقال مراسل الجزيرة نت عوض الرجوب إن موكب تشييع الشهيد انطلق من المستشفى الأهلي بالمدينة إلى مسقط رأسه، وسط هتافات تدعو للثأر والانتقام، وتدعو الفصائل للتوحد.

عشرات الفلسطينيين أصيبوا بالرصاص وحالات اختناق خلال مواجهات بالضفة الغربية اليوم الثلاثاء (الأناضول)

وفي مدينة طولكرم (شمال الضفة) قالت وكالة الأناضول إن مواجهات اندلعت في محيط جامعة الخضوري (غربي المدينة) أصيب خلالها طفل بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ووصفت حالته بالخطيرة.

كما اندلعت مواجهات بين عشرات الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي، قرب حاجز (بيت إيل) الإسرائيلي المقام على المدخل الشمالي لمدينة البيرة، شمال رام الله، وفق الوكالة نفسها.

اعتقال فتاتين
وفي وقت سابق اليوم، اعتقلت قوات الاحتلال فتاتين فلسطينيتين قرب المسجد الإبراهيمي في البلدة القديمة بالخليل، بحجة محاولة تنفيذ عملية طعن ضد جنود.

وقال شاهد عيان بالمكان إنه سمع صوت صراخ الفتاتين، ثم شاهد عراكا جرى بينهما وبين جنود الاحتلال وبينهم مجندات، مشيرا إلى أن أحد الفلسطينيين في المكان تدخل ومنع الجنود من إطلاق النار عليهما مما حال دون قتلهما.

وتشهد الأراضي الفلسطينية منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول الجاري مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى المبارك تحت حراسة قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة