الفيفا يستبعد حكاما ويبقي الغامدي   
الأربعاء 18/7/1431 هـ - الموافق 30/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 0:36 (مكة المكرمة)، 21:36 (غرينتش)
لاريوندا لم يحتسب هدفا صحيحا لإنجلترا في مرمى ألمانيا (الفرنسية)

استبعد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عددا من الحكام من مونديال جنوب أفريقيا من الأدوار المتبقية، وذلك بعد الأخطاء الفادحة التي ارتكبها هؤلاء الحكام في مباراتي ألمانيا وإنجلترا، والأرجنتين والمكسيك.

فقد دفع الأوروغوياني خورخي لاريوندا ثمن عدم احتسابه هدفا صحيحا للإنجليزي فرانك لامبارد بعد أن أثبتت الإعادة اجتياز كرته خط مرمى ألمانيا عندما كانت النتيجة لمصلحة الأخيرة 2-1، وانتهت المباراة بأربعة أهداف لهدف.
 
كذلك استبعد الإيطالي روبرتو روزيتي لاحتسابه هدفا في مرمى المكسيك من تسلل واضح لمصلحة كارلوس تيفيز ومنتخب الأرجنتين، وكان المنتخب المكسيكي قد بدأ المباراة بسيطرة واضحة قبل أن يمهد الهدف الطريق أمام فوز الأرجنتين وبلوغها الدور ربع النهائي.

ومن أبرز الحكام المستبعدين أيضا الفرنسي ستيفان لانوي الذي لم يشاهد لمستين باليد للمهاجم البرازيلي لويس فابيانو ضد ساحل العاج.

الغامدي سيبقى حتى نهاية المونديال (الأوروبية)
في المقابل، احتفظ الفيفا بخدمات الحكم السعودي خليل الغامدي الذي أشرف على مباراتي فرنسا مع المكسيك، وسويسرا مع تشيلي في الدور الأول، حتى نهاية المونديال.
 
وكان الاتحاد الدولي قد رفض التعليق على الأخطاء التحكيمية خلال مباراتي إنجلترا وألمانيا، والأرجنتين والمكسيك، لكن بعد الضجة الإعلامية والانتقادات الواسعة التي سببتها هذه الأخطاء، اضطر رئيس الفيفا جوزيف بلاتر إلى جمع الصحفيين في وقت سابق الثلاثاء لإعلان أنه اعتذر لمنتخبي إنجلترا والمكسيك عن خطأ التحكيم في مباراتيهما.
 
وقال بلاتر إنه شعر بالأسف والإحباط للأخطاء الواضحة للحكام في مباريات كأس العالم، لكنه استبعد مع ذلك تماما إدخال أي تعديلات على اللوائح قبل انتهاء البطولة، معتبرًا أنه "لا يمكننا إجراء تغييرات الآن من أجل عشر مباريات".
 
كما أشار كذلك إلى أنه سيناقش اللجوء إلى استخدام التكنولوجيا خاصة فيما يتعلق بخط المرمى في الاجتماع القادم للفيفا الشهر المقبل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة