فرنسا تنقل مهاجرين قصّرا من كاليه لمراكز إيواء   
الأربعاء 2/2/1438 هـ - الموافق 2/11/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:46 (مكة المكرمة)، 13:46 (غرينتش)

بدأت السلطات الفرنسية اليوم الأربعاء نقل نحو 1500 طفل مهاجر دون مرافق من الأهل من موقع مخيم كاليه الذي تمت إزالته إلى مراكز استقبال في مختلف أرجاء البلاد.

وأظهرت الصور التلفزيونية حافلات تغادر من مركز الحاويات، حيث كان يعيش الأطفال منذ أن فككت السلطات مخيم كاليه المؤقت الأسبوع الماضي.

وذكر الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في مقابلة مع إحدى الصحف أوائل هذا الأسبوع أن القصر سيغادرون أيضا هذا الموقع، بعد أن تم إجلاء نحو خمسة آلاف بالغ من المنطقة العشوائية، حيث كان المهاجرون يأملون أن تتاح لهم فرصة عبور القنال الإنجليزي إلى بريطانيا.

وقال هولاند لصحيفة "لا فوا دو نور" في مقابلة نشرت أمس "في الأيام المقبلة لن يكون هناك قصر أجانب في كاليه". وأضاف أنهم سينقلون إلى مراكز إيواء في مختلف أنحاء فرنسا، حتى تنتهي السلطات البريطانية من دراسة طلبات لم شمل الأسر عبر القنال.

وذكرت الصحيفة أن الحافلة الأولى غادرت صباح اليوم الأربعاء وهي تقل 43 قاصرا، مضيفة أن ثلاثين حافلة من المقرر أن تغادر خلال اليوم، وأضافت أن ثلاثمئة امرأة أخرى، إما بمفردها أو مع أطفال، سيتم نقلهن إلى مركز إيواء مؤقت قريب.

وتصاعد التوتر الدبلوماسي بين لندن وباريس في الأيام القليلة الماضية، بعد أن حث هولاند رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي على تحمل نصيب بريطانيا من المسؤولية عن القصر، ودعا مسؤولون بريطانيون فرنسا إلى رعايتهم بشكل أفضل.

وقال مسؤول من كاليه إن نحو سبعين حافلة ستستخدم في نقل الأطفال، وكان هناك مسؤولون من وزارة الداخلية البريطانية على متن الحافلة الأولى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة