سوريا تمنع نشر مقالين ينتقدان رئيس الوزراء   
الأحد 1422/3/26 هـ - الموافق 17/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

علي فرزات
أعلنت صحيفة "الدومري" الأسبوعية الساخرة في سوريا أنها اضطرت لإلغاء نشر مقالين ينتقدان رئيس الوزراء محمد مصطفى ميرو في عددها المقبل. وأكدت الصحيفة أنها قامت بذلك بعد تلقيها تحذيرا بحظر نشر عددها القادم.

وقال رسام الكاريكاتور علي فرزات صاحب الصحيفة ورئيس تحريرها في تصريحات للصحفيين "أخطرونا بأن الجريدة لن تصدر نهائيا إذا نشرنا الصفحتين" اللتين تتضمنان هذين المقالين. وأضاف "يعتبرون أن المواضيع فيها تشهير للحكومة ومن شأنها إثارة البلبلة".ولم يتسن لفرزات تحديد كيف علمت السلطات بأنه سينشر هذين المقالين قبل صدور العدد المقبل يوم الاثنين.   

والمقال الأول يحمل عنوان "د. ميرو محبط... وقد فقد الحماسة" للإصلاحات الاقتصادية ويتوسطه كاريكاتور يظهر فيه حصان منهك أمام عربة يحاول سائقها بدون جدوى حمله على جرها. أما المقال الثاني فيحمل عنوان "إشاعات التغيير الحكومي تربط أيدي الوزراء". 

وكانت الصحيفة انتقدت سابقا الحكومة بشكل عام ومؤسسات أخرى لكنها المرة الأولى التي تستهدف فيها ميرو. وقال فرزات "لقد حصلنا على رخصة لإصدار صحيفة ناقدة وها نحن لا نستطيع الانتقاد". وأضاف في لقاء مع قناة الجزيرة أن رجال الأمن دخلوا مقر الصحيفة ومعهم أمر بنزع الصفحتين 6 و 10.

والدومري هي أول صحيفة خاصة مرخص لها في سوريا منذ تسلم حزب البعث السلطة في 1963 وتلقى رواجا كبيرا. وتطبع 100 ألف عدد فيما يبلغ معدل نسخ الصحف الرسمية 10 آلاف عدد على حد قول فرزات. وقد حصلت الصحيفة على رخصة الإصدار في فبراير/ شباط الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة