باراك: سوريا تنقل صواريخ لحزب الله   
الأربعاء 1431/5/14 هـ - الموافق 28/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 1:06 (مكة المكرمة)، 22:06 (غرينتش)
باراك: إسرائيل لا تسعى لتفجير صراع (الفرنسية)

اتهم وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك سوريا مجددا بنقل أنظمة تسلح من بينها صواريخ إلى حزب الله في لبنان.
 
وقال باراك في مؤتمر صحفي بمقر وزارة الدفاع الأميركية إن إسرائيل لا تسعى لتفجير الصراع, وأشار إلى أن إسرائيل تراقب عن كثب التطورات التي تتعلق بحزب الله، كما قال أيضا إنه لا يعتقد أن الحزب يساهم في استقرار المنطقة.
 
وكان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري قد عبر عن مخاوف من التهديدات  الإسرائيلية, وقال -عقب اجتماع مع الرئيس المصري حسني مبارك في شرم الشيخ- "علينا إجراء الاتصالات اللازمة مع الدول التي لها تأثير على إسرائيل لوقف هذه التهديدات".
 
كما عبر عن رفض لبنان للاتهامات, وقال "مرفوض أيضا اتهام لبنان بالحصول على صواريخ سكود عن طريق سوريا"، وأشار إلى عدم وجود دلائل بشأن نقل هذه الصواريخ الطويلة المدى إلى حزب الله في لبنان.
 
ومن جهة ثانية, أعرب جون برينان مستشار الرئيس الأميركي باراك أوباما لشؤون مكافحة الإرهاب، عن قلق واشنطن بشأن التقارير التي ترددت حول شحنات الصواريخ المزعومة.
 
جاء ذلك خلال لقاء المسؤول الأميركي مع الرئيس اللبناني ميشال سليمان, وعدد من المسؤولين في بيروت، حيث قال إن "هذه التقارير إذا كانت صحيحة, فإنها تشكل تهديدا لاستقرار لبنان".
 
ووفقا لبيان السفارة الأميركية في بيروت, فقد أكد برينان أن "الولايات المتحدة تأمل وتتوقع أن تمارس حكومة لبنان سلطتها الشرعية على كافة الأراضي اللبنانية".
 
وكان الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز اتهم سوريا في وقت سابق الشهر الجاري بتهريب صواريخ سكود إلى لبنان.
 
ونفت كل من دمشق وبيروت الادعاءات الإسرائيلية, واعتبرتها "معلومات مغلوطة هدفها توفير ذريعة لإسرائيل لشن حرب ضدهما".
 
وعلى جانب آخر, استدعى مسؤولون أميركيون السفير السوري لدى واشنطن للإعراب له عن قلقهم إزاء هذه التقارير، بيد أنهم أشاروا إلى أنه ليس لديهم ما يؤكد حدوث مثل عمليات التهريب هذه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة