إعادة تنظيم للمحاكم الصومالية وشريف يحذر إثيوبيا   
الجمعة 1427/9/14 هـ - الموافق 6/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:23 (مكة المكرمة)، 21:23 (غرينتش)

شيخ طاهر أويس في الاحتقال بتأسيس ثلاث محاكم خارج النطاق القبلي (الجزيرة نت)

محمد العلي-مقديشو

أطلقت المحاكم الإسلامية في الصومال اليوم عملية إعادة تنظيم لعملها لإخراجه من الإطار القبلي، في احتفال حضره زعماؤها الكبار ووجهوا فيه رسائل إلى دول الجوار.

واحتفلت المحاكم بتأسيس ثلاث محاكم هي محكمة استئناف ومحكمة لرد المظالم وثالثة خاصة بإقليم بنادر -الذي يضم العاصمة- بحضور رئيس مجلس الشورى حسن طاهر أويس ورئيس المجلس التنفيذي للمحاكم شيخ شريف شيخ أحمد.

وتأتي أهمية الخطوة من كون المحاكم الإسلامية أنشئت زمن أمراء الحرب على أساس قبلي ثم جرى توحيدها في ائتلاف، لتأتي المرحلة الحالية التي تندرج ضمن إطار تنظيم الإدارة الصومالية ونزع صفة القبلية عنها.

مدلول واسع للدولة
وقال أويس أثناء الاحتفال الذي جرى بين أنقاض القصر الجمهوري السابق في مقديشو إن مدلول الدولة يمتد من رئيس الدولة إلى عاملة تنظيف الشارع، وهو مستقى من حديث للرسول صلى الله عليه وسلم "الإيمان بضع وسبعون شعبة أعلاها كلمة لا إله إلا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق".

وأشار في كلمته إلى إثيوبيا دون أن يسميها قائلا إن "القضايا التي بيننا وبين الجيران لا يبرر ضعفنا الحالي التنازل عن حقنا فيها"، في إشارة إلى إقليم أوغادين المتنازع عليه والتوتر الحالي بين البلدين. وأضاف "نحن نقبل بحل هذه القضايا بالمفاوضات على أساس العدل ونرحب بأي جهود من المجتمع الدولي إذا كان بمقدوره حلها".

من جهته دعا الشيخ شريف الدول المجاورة للصومال إلى التعايش السلمي والاحترام المتبادل وعدم التدخل بشؤون بلاده. واتهم إثيوبيا بإطلاق صواريخ أمس على محيط بلدة بلدوين الخاضعة لسيطرة المحاكم على بعد 30 كلم من الحدود الإثيوبية و300 كلم من العاصمة الصومالية ما أوقع عددا من الضحايا.

ودعا شريف رئيس الوزراء الإثيوبي مليس زيناوي إلى عدم الانشغال بالصومال والاهتمام بما أسماه مشاكل إثيوبيا السياسية والاجتماعية الداخلية المزمنة.

ومعلوم أن زيناوي اعتبر في تصريحات له الأسبوع الماضي أن مهاجمة المحاكم للمناطق التي تسيطر عليها الحكومة الانتقالية برئاسة عبدالله يوسف في بيداوة بمثابة تهديد لاستقرار المنطقة وتعهد بالرد.

"
شيخ شريف تعهد بالحؤول دون تكرار إنزال العلم مشيرا إلى أن شعار المحاكم نفسه يتضمن علم الصومال
"
وتطرق شيخ شريف إلى واقعة إنزال العلم الصومالي عند سيطرة المحاكم على مدينة كيسمايو الإستراتيجية قبل أسبوعين واعتبر أنه عمل مؤسف قام به فرد من المحاكم.

وتعهد بالحؤول دون تكرار إنزال العلم، مشيرا إلى أن شعار المحاكم نفسه يتضمن علم الصومال "والعلم هو رمز الأمة ولن يتجرأ أحد على إنزاله".

إدارات تنفيذية
وأشار رئيس المحاكم إلى مناسبة الاحتفال بالقول إن المحاكم أسست في البداية على أساس قبلي وإن القبائل التي لم تؤسس محاكم أسستها بعد حين. وأوضح أن المحاكم تعمل حاليا على إنشاء إدارات تنفيذية في المناطق الخاضعة لها. وشدد على أن العمل يجري حاليا على توحيد الجهاز الأمني والقضائي على مستوى البلاد كخطوة تمهيدية لإنشاء إدارات في الأقاليم.

وتطرق أيضا إلى الحكومة الانتقالية، حيث أشار إلى أن المحاكم ستواصل طريق المفاوضات معها لحل مشاكل الصومال بالطرق السلمية، مشيرا إلى تمسك المحاكم بسبيل المفاوضات.

تشير الخطوة التي خطتها المحاكم اليوم إلى أن المحاكم الإسلامية التي باتت تسيطر على أكثر من ثلثي البلاد بدأت بصرف جزء من جهدها في إدارة شؤون الناس في خطوة أشبه بفصل السلطات. ولم يعقها هذا الترتيب عن توجيه رسائل إلى دول الجوار القلقة من تمدد سلطتها التدريجي في البلاد.

________
موفد الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة