هجوم للمعارضة بدرعا والنظام يقصف حلب   
الاثنين 7/7/1435 هـ - الموافق 5/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:09 (مكة المكرمة)، 12:09 (غرينتش)
شنت قوات المعارضة السورية هجوما على تجمعات القوات الموالية للنظام في تلي المطوق الكبير والصغير بريف درعا، بينما استهدف الطيران الحربي للنظام مناطق في حلب ودرعا ودمشق.

وبدأت قوات المعارضة هجوما بريف درعا الشمالي الغربي، وأفادت شبكة شام أن اشتباكات عنيفة تدور في محيط تجمعات قوات النظام المتمركزة في تلي المطوق الكبير والصغير ومنطقة خربة فادة قرب مدينة إنخل.
 
وقال مراسل الجزيرة في درعا إن عددا من القتلى والجرحى سقطوا جراء قصف قوات النظام مدينتي جاسم وإنخل، مما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى.
 
وشمل القصف -وفقا لشبكة شام- أحياء طريق السد ومخيم درعا وأحياء درعا البلد، والطريق الواصل بين قرية جمرين ومدينة بصرى الشام بريف درعا.

براميل بحلب
وفي حلب قتل شخصان وأصيب عدد آخر بجروح جراء إلقاء مروحيات النظام براميل متفجرة على حي مساكن هنانو ومنطقة السكن الشبابي بحي الأشرفية وبلدة دارة عزة بريف حلب الغربي.

ودار قتال عنيف في الشيخ نجار بحلب، وتحدثت شبكة مسار برس عن مقتل خمسة من عناصر قوات النظام في معارك بالبريج.

video

وقصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة حي جوبر بدمشق بالتزامن مع اشتباكات عنيفة على أطراف الحي.

كما استهدف قصف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة مدينتي الزبداني وداريا بريف دمشق.

وسجل قتال اليوم الاثنين في محيط عدرا العمالية، وتحدثت مسار برس عن مقتل عدد من عناصر النظام لدى محاولة دخول القوات إلى البلدة.

وفي الأثناء تمكن الجيش الحر من السيطرة على مقري مخر وبلدية المليحة بعد معارك عنيفة مع القوات الموالية للنظام.

تنفيذ اتفاق
وفي حمص استهدفت القوات النظامية بالرشاشات حي الوعر بالمدينة، ضمن الحملة التي تشنها على أحياء حمص القديمة.

وفي السياق أفادت وكالة الصحافة الفرنسية أن تطبيق الاتفاق الذي تمّ التوصل إليه بين النظام السوري ومقاتلي المعارضة، ويقضي بخروجهم من أحياء وسط المدينة، سيبدأ تنفيذه خلال 48 ساعة.

ونقلت الوكالة عن محافظ حمص طلال البرازي أن تطبيق التسوية سيتم في حي الوعر، وهو حي يسيطر عليه مقاتلو المعارضة ويقطنه عشرات الآلاف غالبيتهم من النازحين.

وفي حماة، استهدف الجيش بصواريخ غراد مطار حماة العسكري، وتحدثت شبكة سوريا مباشر عن وقوع قتلى من قوات النظام جراء استهداف سيارتهم بعبوة ناسفة على طريق السعن الشيخ الهلالي بريف حماة الشرقي.

video

وتواصل قصف بالمدفعية الثقيلة على مدينة مورك بريف حماة، مع إلقاء الطيران المروحي براميل متفجرة على مدينة اللطامنة.

وفي دير الزور، أفادت شبكة شام بتجدد الاشتباكات بين جبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام في بلدات الصبحة وجديد عكيدات بريف المدينة وسط قصف بالمدفعية الثقيلة لمعظم أحيائها.

وكانت جبهة النصرة أعلنت وقف القتال ضد تنظيم الدولة التزاما بدعوة من زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري وبمبادرة من العشائر، لكنّها أشارت إلى أنها ستحتفظ بحق الرد إذا تعرضت لاعتداء.

وفي المنحى ذاته قصفت كتائب المعارضة بقذائف بالهاون حاجز الخزانات في مدينة خان شيخون بريف إدلب.

كما شنَّ الطيران الحربي خمس غارات على قرى جبلي التركمان والأكراد بريف اللاذقية، كما قصفت قوات النظام بالمدفعية منطقة المفرق في مدينة الطبقة بريف الرقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة