موقع إسرائيلي بالجولان يتعرض لقصف من الجانب السوري   
الثلاثاء 1436/4/7 هـ - الموافق 27/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:48 (مكة المكرمة)، 14:48 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة بتعرض مواقع للجيش الإسرائيلي في الجولان المحتل لقصف من الجانب السوري، في حين أطلق الجيش الإسرائيلي عشرين قذيفة مدفعية باتجاه مصادر النيران على الجانب السوري.

وقال مراسل الجزيرة في الجولان المحتل إلياس كرام إن قوات النظام السوري وعناصر من حزب الله اللبناني استهدفوا جيش الاحتلال انطلاقا من مواقع قرب منطقتي جباتا الخشب وحرش زلفو، وقام الجيش الإسرائيلي بإطلاق نيران مدفعية باتجاه سوريا.

وحسب المراسل، أكد الجيش الإسرائيلي أن الصواريخ أطلقت بشكل متعمد، وقال إن حزب الله اللبناني أو الجيش النظامي السوري هو الذي قام بإطلاقها، وذلك رغم أن الحكومة الإسرائلية لم تحدد حتى الآن مسؤولة أي جهة عن العملية.

ومن الجانب السوري من الحدود قال مراسل الجزيرة في درعا محمد نور إن مواطنين رصدوا إطلاق صواريخ اليوم باتجاه مناطق بالجولان المحتل من قبل إسرائيل، وأوضحوا أن المواقع التي أطلقت منها الصواريخ تابعة للجيش السوري ويوجد فيها حزب الله.

وقد أعلن الجيش الإسرائيلي أهبة الاستعداد في قواته الجوية، كما دعا المواطنين في الجولان والمستوطنات القريبة من الحدود السورية إلى البقاء في أماكن آمنة.

وتدور اشتباكات منذ فترة طويلة بين الجيش النظامي السوري ومعارضين مسلحين على مقربة من خط الفصل في الجولان، وتتساقط أحيانا قذائف داخل القسم الذي تحتله إسرائيل من هضبة الجولان.

وقد أغار سلاح الجو الإسرائيلي من قبل على مناطق تابعة للجيش السوري ردا على إطلاق صواريخ من الجانب السوري.

ويأتي هذا القصف بعد ما يقارب أسبوعين من غارة إسرائيلية قرب خط وقف إطلاق النار بين سوريا وإسرائيل أودت بحياة ستة من عناصر حزب الله، بينهم ثلاثة من القادة الميدانيين البارزين، وهم جهاد نجل القائد العسكري السابق لحزب الله عماد مغنية، ومسؤولان عن وحدة التدخل والوحدات الخاصة في الحزب، إضافة إلى قيادي من الحرس الثوري الإيراني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة