هل يطلب المالكي دعم واشنطن في الانتخابات؟   
الثلاثاء 24/12/1434 هـ - الموافق 29/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:18 (مكة المكرمة)، 15:18 (غرينتش)
المالكي توجه اليوم إلى واشنطن للتباحث مع الأميركيين حول قضايا وصفها العراق بأنها إستراتيجية (الجزيرة)

علاء يوسف-بغداد

طغى التباين على تعليقات الفاعلين السياسيين على زيارة رئيس وزراء العراق نوري المالكي إلى الولايات المتحدة، والتي تعد الأولى من نوعها منذ "انسحاب" القوات الأميركية من البلاد.

وبينما يرى البعض أن أهم أجندات الزيارة تتمثل في مكافحة الإرهاب والخلافات الداخلية والتراجع الأمني وتسليح الجيش العراقي والأزمة السورية، يرى آخرون أن المالكي يهدف أساسا إلى حث الإدارة الأميركية على دعمه للفوز بمنصب رئيس الحكومة للمرة الثالثة في الانتخابات المقبلة.

وكان المالكي قد توجه ظهر اليوم إلى واشنطن رفقة وفد حكومي للتباحث مع المسؤولين الأميركيين حول قضايا وصفها الجانب العراقي بأنها مهمة وإستراتيجية.

المنطقة والإرهاب
وقال المتحدث باسم ائتلاف دولة القانون علي الشلاه إن المالكي سيبحث مع الرئيس الأميركي باراك أوباما الوضع في المنطقة، وخصوصا الأوضاع في مصر وسوريا.

الشلاه: المالكي وأوباما سيبحثان
تجهيز الجيش العراقي بطائرات أف16
(الجزيرة)

ويتحدث الشلاه عما سماه "نجاح الرؤية العراقية" في الأزمة السورية عبر منع تسليح المعارضة والنظام.

وأضاف أن المالكي سيطلب من أوباما إيقاف الدعم المالي "للجماعات الإرهابية" في العراق والتي تسببت في إزهاق أرواح الأبرياء "من خلال بعض الدول".

ويؤكد أن الطرفين سيبحثان تجهيز الجيش العراقي بطائرات "أف16"، مضيفا أن واشنطن أصبحت الآن أكثر استعدادا لتسليمها كي لا تبحث بغداد عن بدائل أخرى.

وانتقد الشلاه الأصوات التي رفضت زيارة المالكي إلى واشنطن، قائلا إن الولايات المتحدة هي التي أسقطت الدكتاتورية في العراق، ولا بد أن تكون هناك علاقة جيدة معها.

وتتعزز أهمية تواصل بغداد مع واشنطن في ظل سعي الأخيرة إلى إقامة علاقة جيدة مع طهران، حسب تعبيره.

أما ما يثار حول سعي المالكي لدعم واشنطن في الانتخابات المقبلة، فيقول الشلاه إن فوز رئيس الحكومة بولاية ثالثة أمر يحدده الشعب العراقي عبر صناديق الاقتراع وليس الدول الأجنبية.

ولاية ثالثة
لكن النائب عن القائمة العراقية أحمد العلواني يرى أن توقيت الزيارة يؤكد أن الإدارة الأميركية تعتزم دعم المالكي للفوز بولاية ثالثة، رغم أن هناك الكثير من الاعتراضات على أدائه، حسب تعبيره.

العلواني: الزيارة تؤكد أن واشنطن تعتزم
دعم المالكي للفوز بولاية ثالثة
 (الجزيرة)

ويقول في حديث للجزيرة نت إنه يفترض أن تأتي الزيارة بعد إنهاء الخلافات الداخلية والاستجابة لمطالب المتظاهرين في المحافظات الغربية، بما فيها الكف عن تهميش وإقصاء الآخرين في العملية السياسية.

ويذكّر العلواني بزيارة المالكي لواشنطن عام 2011 حيث شن خلالها حملة واسعة ضد شركائه السياسيين ومنهم نائب رئيس الجمهورية الملاحق قضائيا طارق الهاشمي ووزير المالية السابق رافع العيساوي.

وأوضح أن الإدارة الأميركية غير حريصة على إقامة عملية ديمقراطية متوازنة في العراق، وأنها تبحث عمن ينفذ "الفوضى الخلاقة"، مضيفا أن طابع الفوضى يطغى حاليا على المشهد السياسي في البلاد.

كذلك، يرى المحلل السياسي أحمد الأبيض أن زيارة المالكي تهدف إلى استجلاء موقف الولايات المتحدة إزاء إجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة أو تأجيلها، وهل تقبل بحصول المالكي على ولاية ثالثة، منبها إلى أن المالكي سيبحث مع إدارة أوباما القضية السورية ورؤية العراق لحلها.

من جانب آخر، يقول الأبيض إن المالكي سيبحث "اتفاقية الإطار الإستراتيجي" مع الولايات المتحدة، مضيفا أنه بدأ يطرح فكرة خلق تحالف دولي لمكافحة ما يسمى الإرهاب.

ويضيف أن المالكي يسعى إلى تعاون مع واشنطن عبر استجلاب مستشارين أميركيين في مكافحة تنظيم القاعدة، في ظل عدم قدرة الأجهزة الأمنية على حماية حياة العراقيين، وفق تصوره.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة