أوروبا تواصل الاقتراع لاختيار أعضاء برلمانها الجديد   
السبت 1425/4/23 هـ - الموافق 12/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الرئيس التشيكي فاكلاف كلاوس أثناء إدلائه بصوته بأحد مراكز الاقتراع في براغ (رويترز)
توجه الناخبون في إيطاليا ومالطا ولاتفيا إلى صناديق الاقتراع لاختيار أعضاء البرلمان الأوروبي الجديد في أول انتخابات منذ توسيع الاتحاد الأوروبي ليضم 25 دولة.

ويحق لنحو 50 مليون ناخب إيطالي -أي 88% من إجمالي السكان- الإدلاء بأصواتهم في الاقتراع لاختيار 78 مقعدا مخصصة لبلادهم في البرلمان الأوروبي. ومن المتوقع أن يستمر التصويت حتى يوم غد الأحد.

ويرى بعض المحللين أن الاقتراع يعد تصويتا غير رسمي على شعبية رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني الذي يواجه معارضة داخلية شديدة بسبب تأييده للولايات المتحدة في حربها على العراق وإرساله 3000 عسكري إلى هذا البلد. إلا أن هؤلاء المحللين يقولون إن الإفراج عن الرهائن الإيطاليين الثلاثة الذين كانوا محتجزين في العراق منح برلسكوني دفعة قوية قبل عملية الاقتراع.

وفي لاتفيا يواصل الناخبون الإدلاء بأصواتهم لاختيار الأعضاء التسعة الذين سيشغلون المقاعد المخصصة لبلادهم في البرلمان الأوروبي وسط توقعات بأن يكون الإقبال على التصويت كبيرا.

كما يواصل الناخبون في مالطا الاقتراع لاختيار ممثليهم الخمسة في البرلمان، وهي النسبة الأصغر المخصصة لهذا البلد الذي لا يتجاوز عدد سكانه 400 ألف نسمة.

وكانت هولندا وبريطانيا افتتحتا الاقتراع الخميس تلتهما إيرلندا والجمهورية التشيكية أمس، على أن يستكمل غدا الأحد في الدول الـ 18 الأخرى. وسيتم انتخاب ما مجموعه 732 نائبا في البرلمان الأوروبي.

ويشكل الألمان الجزء الأكبر من هؤلاء النواب (99 نائبا) يليهم الفرنسيون والبريطانيون والإيطاليون (78 لكل من الدول الثلاث).

ويتوقع معهد غالوب أن تبلغ نسبة المشاركة 52%. وإذا تحقق ذلك فإنها ستكون زيادة لا سابق لها منذ أول انتخابات أجريت في 1979. وفي الاقتراع السابق في 1999 لم تتجاوز نسبة المشاركة 49.8% من ناخبي الدول الأعضاء في الاتحاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة