العثور على جثتي رضيع وطفل بسواحل اليونان   
الاثنين 22/12/1436 هـ - الموافق 5/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 2:02 (مكة المكرمة)، 23:02 (غرينتش)

أعلن خفر السواحل اليوناني العثور على جثتين متحللتين لرضيع وطفل على شاطئ جزيرة كوس، يرجح أنهما ينتميان إلى عائلة لاجئين.

فقد عثر صباح الأحد على جثة رضيع على شاطئ أحد الفنادق قدر عمره بما بين ستة أشهر وعام. وبعد بضع ساعات، عثر في المكان نفسه على جثة طفل آخر يتراوح عمره بين ثلاثة وخمسة أعوام.

وأفادت وسائل الإعلام اليونانية بأن السلطات تعتقد أنهما ينتميان إلى عائلة لاجئين حاولت الوصول إلى جزيرة كوس على متن مركب.

وكانت صورة جثة الطفل إيلان الكردي ذي الثلاث سنوات الممدد على بطنه على رمال شاطئ بودروم جنوب غربي تركيا، قد خلفت صدمة حقيقية وموجة تأثر عالمية، خصوصا داخل الاتحاد الأوروبي الذي يواجه موجة لجوء غير مسبوقة.

صورة إيلان اكتسحت وسائل الإعلام الأوروبية والأميركية (الجزيرة)

ضغوط
في هذه الأثناء أعلن رئيس وكالة فرونتكس الأوروبية لمراقبة الحدود فابريس ليغيري في مقابلة تنشر الاثنين، أن نحو 630 ألف شخص دخلوا أوروبا بصورة غير شرعية منذ مطلع العام الجاري.

وحذر ليغيري من أن "ضغط الهجرة تحدٍّ على المدى الطويل"، حتى لو "اضطررنا في غضون عام أن نضبط التدفق الكاسح غير المسبوق الذي نواجهه".

من جانبها قالت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة إن 168 ألف شخص عبروا البحر المتوسط في سبتمبر/أيلول الماضي، مشيرة إلى أن هذا العدد أكبر بخمس مرات من الرقم الذي سجل في الفترة نفسها من العام الماضي.

وفي هذا السياق نقلت صحيفة ألمانية عن مصادر في المفوضية الأوروبية والحكومة الألمانية قولها الأحد إن المفوضية وضعت خطة عمل مع تركيا لوقف تدفق اللاجئين على أوروبا.

وذكرت الصحيفة أن خفر السواحل التركي واليوناني سيعملان معا على تسيير دوريات في شرق بحر إيجه -تنسقها وكالة فرونتكس- بهدف إعادة كل اللاجئين إلى تركيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة