وزير الدفاع اليوناني يحتج على تخفيض نفقات التسلح   
الأحد 1422/1/8 هـ - الموافق 1/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إطعام الفقراء أحد برامج الرعاية الاجتماعية في اليونان (أرشيف)

أعلن وزير الدفاع اليوناني أكيس تسوهاتزوبولوس أحد أركان الحكومة والأغلبية الاشتراكية احتجاجه على قرار الحكومة بخفض نفقات برامج التسلح الذي أعلن الخميس الماضي، بهدف التركيز على دعم وتطوير برامج الرعاية الاجتماعية.

وأعرب الوزير في مقابلة صحفية عن أنه "غير راض البتة عن القرار الذي كانت أولى نتائجه تأجيل صفقة شراء ستين طائرة حربية من نوع يوروفايتر إلى ما بعد عام 2004".

وأضاف الوزيرالمشهور بولائه للحكومة رغم تنافسه مع رئيس الوزراء كوستاس سيميتيس "إنه وللمرة الأولى هناك مشكلة... للمرة الأولى أنا مختلف سياسيا مع الحكومة"، الأمر الذي اعتبر تلميحا بإمكانية تقديمه لاستقالته.

وبعد اعتراضه على التفسير الرسمي المقدم من قبل رئيس الوزراء بأهمية إعطاء الأولوية السياسية الاجتماعية، اعتبر أن طرح المشكلة بهذه الطريقة خاطئ. وقال إن النقص في المال الذي تسبب في إصدار هذا القرار سببه أخطاء ارتكبتها الحكومة وأن المسؤول عن ذلك وزير الاقتصاد أو رئيس الوزراء. وأكد أنه سيعمل جاهدا لتغيير القرار في مجلس الوزراء المصغر للشؤون الخارجية والدفاع الذي له الصلاحية في هذا الموضوع.

يذكر أن الإعلان عن خفض نفقات الدفاع والذي من المقرر أن تتبلور تفاصيله في الاجتماع المقبل لمجلس الوزراء اليوناني المصغر قد تولاه رئيس الوزراء بسبب التذمر الحاصل من ضعف السياسة الاجتماعية للحكومة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة