حزب الله: لن نستدرج لما لا نرتضيه   
الأحد 1430/1/15 هـ - الموافق 11/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 20:17 (مكة المكرمة)، 17:17 (غرينتش)
الفعاليات التضامنية مع غزة آخذت أشكالا متنوعة بلبنان على مدى الأيام الماضية (الجزيرة)

في مظاهرة تأييد لغزة, أعلن حزب الله اللبناني أنه "جاهز للانتصار لكل قضية حق، ولمواجهة أي حماقة، وأنه لن يسمح أن يستهدف تحت أي ذريعة".

وقال رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الله محمد رعد في حفل ببلدة النبطية جنوب لبنان لدعم أهالي غزة "إننا نملك من الحكمة والرصانة والقوة ما يدفعنا لهدوء أعصاب كي لا نستدرج إلى ما لا نرتضيه وما لا نقرره بأنفسنا".

كان رعد يشير بذلك إلى الصواريخ المجهولة المصدر التي أطلقت منذ أيام من الجنوب باتجاه إسرائيل.

وقال نحن هنا بالمرصاد للإسرائيليين ولكل من يقف وراءهم، سنثبت أن هذه الجهوزية هي أكبر وأعظم مما يتصوره ويتوهمه العدو ومما خبره في يوليو/تموز 2006 عندما شنت إسرائيل هجومها على جنوب لبنان.

كان مسؤولون لبنانيون قد اعتبروا أن إطلاق الصواريخ من الجنوب هدفه جر لبنان إلى مواجهة عسكرية مع إسرائيل.

وقد طالب الرئيس اللبناني ميشال سليمان إسرائيل بوقف إطلاق النار, متهما إياها بارتكاب جرائم "يندى لها الجبين في غزة".

وذكر بيان رئاسي أن سليمان رأى أن على إسرائيل وقف إطلاق النار تنفيذا للقرار الرقم 1860 الذي أصدره مجلس الأمن.

كان آلاف اللبنانيين قد تظاهروا أمس تأييدا لغزة استجابة لدعوة من حزب الله في النبطية, حيث طالبوا بوقف العدوان الإسرائيلي. ورفع المتظاهرون لافتات تؤكد أن "غزة هي معركة الأمة".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة