فرنسا تتجه لضرب تنظيم الدولة بسوريا   
الثلاثاء 1436/12/2 هـ - الموافق 15/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 2:13 (مكة المكرمة)، 23:13 (غرينتش)

أكد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ضرورة شن بلاده ضربات جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

وقال هولاند في مؤتمر صحفي مع نظيره النيجيري محمد بخاري في باريس الاثنين "لقد أعلنا عن طلعات استطلاعية تسمح بالتفكير في شن ضربات إذا كان ذلك ضروريا في سوريا".

وأكد هولاند جاهزية الجيش الفرنسي لشن ضربات على تنظيم الدولة بالاستناد إلى المعلومات التي جمعت، دونما حاجة إلى تدخل بري.

وأمر الرئيس الفرنسي الجيش قبل أسبوع بتنفيذ عمليات جوية استخبارية فوق سوريا على غرار ما يقوم به منذ عام في العراق، في ضوء تمدد تنظيم الدولة على مدى العام الماضي والتهديد الذي قد يمثله على المصالح الفرنسية في الداخل والخارج.

مناقشات
وأظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه الأحد أن غالبية الفرنسيين يؤيدون إرسال جنود لمحاربة تنظيم الدولة، بيد أن هولاند استبعد هذا الخيار باعتبار العمل على الأرض أمرا يرجع للسوريين ودول المنطقة، حسب تعبيره.

في المقابل رفضت الوزيرة المسؤولة عن حقيبتي الطاقة والبيئة سيجولين روايال أن تستبعد بشكل قاطع احتمال إرسال قوات برية.

وسيناقش البرلمان الفرنسي الثلاثاء التحرك العسكري في سوريا لكن من دون تصويت.

وحتى الآن لم تشارك فرنسا إلا في الضربات الجوية ضد التنظيم في العراق، في حين تؤيد حلا سياسيا في سوريا يستبعد الرئيس بشار الأسد الذي ترى أنه يجب أن يرحل عن السلطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة