معارك بين متمردين أوغنديين وجيش الكونغو   
السبت 1434/9/6 هـ - الموافق 13/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 12:44 (مكة المكرمة)، 9:44 (غرينتش)
 
الكونغو الديمقراطية واجهت تمردا من حركة (إم 23) في مايو/أيار الماضي (رويترز-أرشيف)
تدور معارك واسعة بين متمردين أوغنديين والجيش الكونغولي شرق الكونغو الديمقراطية. وفيما قال الجيش إنه صد المتمردين، أكدت مصادر غربية أن المتمردين يضغطون منذ أسبوعين على الجيش الكونغولي وسيطروا على بلدات عدة.
 
وأكدت إذاعة محلية الجمعة استيلاء متمردين أوغنديين في حركة القوات الديمقراطية المتحالفة أمس الأول الخميس على بلدة "كامانغو" على الحدود مع أوغندا شمال شرق الكونغو الديمقراطية، وذلك بعد طرد القوات الحكومية منها.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن إذاعة أوكابي الكونغولية التي ترعاها الأمم المتحدة وسكان بلدات مجاورة لمقاطعة شمال كيفو تأكيدهم النبأ.

وقال جان بول صامبيلي أحد زعماء قبيلة واتالينغا إن المتمردين كانوا منتصف الجمعة في البلدة "ويرهبون سكانها"، وهو ما أكده سكان قالوا إن العديد من السكان فروا إلى قريتي مبو ولوانولي المجاورتين.

وكان المتمردون الأوغنديون سيطروا فجر الخميس على مدينة تقع على بعد 80 كلم من مدينة بيني الحدودية شمال شرق البلاد. وحسب السكان فقد نهب صباح الجمعة العديد من المباني الحكومية والمستشفى بالمدينة، ولم تصدر أي حصيلة حتى الآن عن المعارك.

ووفق المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة في أوغندا فر 18 ألف كونغولي على الأقل من مدينة كامونغو ونواحيها للجوء إلى أوغندا.

أكد مصدر عسكري غربي أن المتمردين الأوغنديين يضغطون منذ أسبوعين على الجيش وسيطروا على عدة بلدات

وحسب الشرطة عبر 3000 لاجئ الحدود في بوسونغا بإقليم بونديبوغيو إثر هذه المعارك. وتوقع ديني نامويوزا المسؤول في الشرطة بالإقليم "أن يرتفع عددهم، لأن (مزيدا) منهم (لا يزال) في الطريق".

من جهته قال المتحدث باسم الجيش الكونغولي بادي أنكوندا إن المتمردين استولوا في البداية على المدينة، لكن الجيش الكونغولي صدهم.

وأضاف "من باب الاحتياط عززنا الأمن بهدف تفادي اتساع المعارك". وقال إن تسعة أشخاص اتخذوا رهائن بينهم أحد الأعيان. إلا أن سكانا في المدينة قالوا إن الزعيم القبلي الذي اتخذ رهينة قتل، وأفرج عن أقارب له وعاملين إنسانيين كان قد قبض عليهم، وتعذر التأكد من هذه المعلومات من مصادر مستقلة.

وأكد مصدر عسكري غربي في جمهورية الكونغو الديمقراطية أن المتمردين الأوغنديين يضغطون منذ أسبوعين على الجيش الكونغولي وسيطروا على بلدات عدة.

وقال المصدر إن المتمردين مسلحون جيدا وكانوا قد طردهم من أوغندا الجيش الحكومي قبل عامين. واستقر نحو ألف منهم على تخوم بركان روهنزوري حتى الصحاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة