مؤتمر بفنلندا لنزع نووي الشرق الأوسط   
الجمعة 17/11/1432 هـ - الموافق 14/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 23:52 (مكة المكرمة)، 20:52 (غرينتش)

بان كي مون أجرى محادثات مع مبعوثين لدول المنطقة لمناقشة المؤتمر (الفرنسية-أرشيف)
أعلن في الأمم المتحدة أن فنلندا ستستضيف مؤتمرا لنزع السلاح النووي في الشرق الأوسط العام القادم.

وقال بيان صادر عن المنظمة الدولية إضافة للولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا -وهي الدول الداعمة لمعاهدة حظر الانتشار النووي لعام 1995- إن وكيل وزارة الخارجية الفنلندية ياكو لايافا سيتولى منصب المسؤول التفاوضي للمؤتمر.

وتعمل الأمم المتحدة لإقناع كافة بلدان الشرق الأوسط -بما في ذلك إسرائيل وإيران- بحضور المؤتمر، وقال المتحدث بلسان الأمم المتحدة مارتن نيسركي إن فنلندا ستوفد أيضا مبعوثا للمساعدة في التفاوض بشأن الإعداد له.

وجاء الإعلان عن المؤتمر بعد أن أجرى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون محادثات مع مبعوثي عدة بلدان شرق أوسطية الخميس لمناقشة موضوع المؤتمر.

وكان مؤتمر لمراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي انعقد في مايو/أيار 2010 قد حدد هدفا له جعلَ الشرق الأوسط منطقة خالية من الأسلحة النووية.

ويعتقد على نطاق واسع أن إسرائيل تملك قنابل نووية غير أنها تنتهج سياسة ترفض بمقتضاها نفي أو تأكيد وجود ترسانة نووية لديها.

وتسير التحضيرات للمؤتمر ببطء مع تصاعد القلق الغربي من البرنامج النووي الإيراني.

وكان مجلس الأمن الدولي قد فرض أربع مجموعات من العقوبات على إيران لرفضها وقف أنشطتها لتخصيب اليورانيوم. وتتهم البلدان الغربية إيران بالسعي لتصنيع قنبلة نووية، وهو ما تنفيه طهران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة