الكونغرس يرجئ التصويت على قرار إبادة الأرمن بتركيا   
الجمعة 1428/10/15 هـ - الموافق 26/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:19 (مكة المكرمة)، 11:19 (غرينتش)

النواب الديمقراطيون استجابوا لمطلب الإدارة الأميركية (الفرنسية-أرشيف)

طلب النواب الأميركيون في الكونغرس الذين يؤيدون صدور قرار للاعتراف بإبادة الأرمن من قبل الأتراك في عهد الإمبراطورية العثمانية، من رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، تأجيل التصويت على القرار، وذلك خشية فشله، بعد تضاؤل الدعم له من قبل العديد من النواب خشية أن يؤثر سلبا على العلاقات الأميركية التركية.

وطلب النواب الديمقراطيون الأربعة الذين أعدوا نص القرار قبل أسبوعين، في رسالة بعثوها إلى بيلوسي، ألا تدرج في "الوقت الراهن" التصويت على النص في الجلسة العامة المقررة في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وكانت لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب صوتت قبل أسبوعين على قرار غير ملزم، وصفت فيه عمليات القتل التي تعرض لها الأرمن في تركيا خلال الحرب العالمية الأولى بأنه إبادة.

وأدت هذه الخطوة إلى توتير العلاقات مع تركيا، الحليفة الأساسية للولايات المتحدة في المنطقة، وحمل أنقرة على استدعاء سفيرها في واشنطن.

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس كررت الأربعاء الماضي أمام النواب طلب الرئيس الأميركي جورج بوش عدم التصويت على القرار، وقالت في جلسة استماع أمام لجنة الشؤون الخارجية "هذه فترة بالغة الدقة مع تركيا".

كما أن وزير الدفاع الأميركي حذر مؤخرا من خطورة تداعيات التصويت على هذا القرار، مشيرا إلى احتمال إقدام تركيا على منع وصول الطيران الأميركي إلى شمال العراق عبر الأجواء التركية، لإمداد القوات المنتشرة بالأراضي العراقية، حيث توجد قاعدة إنجرليك الأميركية.

وتؤكد تركيا أنه جرى تضخيم عدد القتلى الأرمن، الذين سقطوا في الأحداث التي شهدتها البلاد نهاية الحرب العالمية الأولى، وفي مرحلة انهيار الإمبرطورية العثمانية، الذين تقدرهم أرمينيا وعواصم غربية بنحو 1.5 مليون.

وتؤكد أنقرة أن ما جرى كان نتيجة أحداث فوضى شهدتها البلاد، وأن الكثير من الأتراك قتلوا على أيدي الأرمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة