تحركات لمؤتمر وطني عراقي تبدأ من القاهرة   
الجمعة 1424/8/15 هـ - الموافق 10/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت مصادر مطلعة في العاصمة المصرية لصحيفة السفير اللبنانية إن وفدا من الوطنيين العراقيين يتقدمه الناطق باسم التيار الوطني العراقي عبد الأمير الركابي سيتوجه إلى القاهرة الأسبوع المقبل للتباحث مع المسؤولين المصريين ومع الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى.

وذكرت المصادر أن الوفد سيتشكل من شخصيات ومرجعيات دينية ووطنية من الداخل والخارج تريد البحث في قيام مؤتمر تأسيسي وطني عراقي شامل, وأضافت أن الوفد سيلتقي أسامة الباز المستشار السياسي للرئيس المصري حسني مبارك ووزير الخارجية أحمد ماهر إضافة إلى عمرو موسى. وأشارت إلى أن الركابي سيغادر إلى القاهرة في اليومين المقبلين من أجل التحضير لتلك اللقاءات.

كما تشير المصادر إلى أن الوفد قد يعلن عن تشكيل هيئة تحضيرية للمؤتمر التأسيسي تباشر الاتصال بالقوى العراقية المختلفة في الداخل والخارج.


الأفراد غير العراقيين المقبوض عليهم يحاكمون داخل العراق طبقا للقانون العراقي إذا ثبت تورطهم, ولا أحقية للولايات المتحدة في نقلهم إلى غوانتانامو أو غيرها

كمال سماري/
الرياض

نظام عدالة جديد في العراق
كشف الناطق الرسمي باسم منظمة العفو الدولية كمال سماري عن مباحثات بين المنظمة ووزير العدل في مجلس الحكم الانتقالي بشأن وضع تصور لإعادة وإرساء نظام عدالة جديد في العراق.

واقترح سماري في حديث لصحيفة الرياض السعودية أن تجرى محاكمة بعض أفراد النظام السابق الذين لطخت أيديهم بجرائم حرب تبعا للآلية التي اعتمدت في رواندا أو سيراليون عبر قضاة دوليين في إطار يضمن شروط المحاكمة العادلة.

وعن الأفراد غير العراقيين المقبوض عليهم من قبل قوات الاحتلال نقلت الصحيفة عن سماري مطالبته بمحاكمتهم داخل العراق طبقا للقانون العراقي إذا ثبت تورطهم, مشددا على عدم أحقية الولايات المتحدة في نقلهم إلى غوانتانامو أو غيرها.

الأكراد يرفضون القوات التركية
قالت صحيفة القبس الكويتية إن زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البرزاني هدد بالاستقالة من عضوية مجلس الحكم العراقي إذا دخلت القوات التركية إلى المناطق الكردية في شمال العراق.

ويرى المراقبون أن الجانب الكردي سيكون المتضرر الوحيد من دخول هذه القوات, لأنها سوف تتسبب في تهميش هيمنة الحزبين الكرديين على شمال العراق.

أما أنقرة فما زالت لا توافق على مواقع الانتشار التي حصرتها الإدارة الأميركية في مناطق غربي بغداد باتجاه الحدود مع سوريا والأردن, أي بعيدا عن الجيب الكردي, وتصر على تولي المنطقة الشمالية من العراق.

وفي جانب آخر من الشأن العراقي أشارت القبس إلى أن الشيعة في العراق يرغبون في انتخاب اللجنة التي ستكلف صياغة دستور جديد للبلاد في حين يسعى الأكراد إلى تعيينها، وذلك تحاشيا لعملية الإحصاء السكاني التي ينبغي أن تسبق الانتخابات.


القيادة السورية تريد تطوير العلاقات مع إدارة بوش، لكنها في المقابل على استعداد لتحمل نتائج تدهورها إذا كان الثمن هو تنفيذ مطالب تعجيزية

الوطن

رسالة سورية لإدارة بوش
نقلت صحيفة الوطن السعودية عن مصادر دبلوماسية أميركية وأوروبية مطلعة أن القيادة السورية أبلغت الإدارة الأميركية أنها على استعداد لاستقبال وزير الخارجية الأميركي كولن باول في أي وقت لمناقشة القضايا الخلافية العالقة بين البلدين.

وأكدت المصادر أن القيادة السورية أبلغت إدارة بوش مباشرة وعبر جهات أوروبية وعربية صديقة رسالة تتضمن توجهاتها في ضوء الغارة الإسرائيلية الأخيرة على أراضيها وشددت خصوصا على الأمور الأساسية التالية:

أولا- القيادة السورية تعبر عن استيائها من وصف إدارة بوش الاعتداء الجوي الإسرائيلي على الأراضي السورية بأنه حق دفاع مشروع عن النفس.

ثانيا- القيادة السورية ترفض أن تنفذ في ظل التهديدات العسكرية الإسرائيلية أي مطالب أميركية.

ثالثا- القيادة السورية تريد تطوير العلاقات مع إدارة بوش، لكنها في المقابل على استعداد لتحمل نتائج تدهورها إذا كان الثمن هو تنفيذ مطالب تعجيزية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة