الأمن الأردني يواجه المحتجزين السودانيين بعمان   
الجمعة 8/3/1437 هـ - الموافق 18/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:05 (مكة المكرمة)، 10:05 (غرينتش)
أفاد مراسل الجزيرة في عمان بأن قوات من مكافحة الشغب الأردنية أطلقت الغاز المدمع على سودانيين محتجزين داخل أحد المباني الحكومية في العاصمة.

وتدخلت هذه القوات بعدما رفض السودانيون المحتجزون تسليم جوازات سفرهم بغية إعادتهم مرة أخرى إلى مطار الملكة علياء الدولي تمهيدا لترحيلهم إلى السودان إثر رفض السلطات الأردنية منح أكثر من ثمانمئة سوداني صفة اللجوء.

وقال عدد من الذين شملهم قرار الترحيل في اتصال مع مراسلنا بعمان، إن السلطات نقلتهم إلى أحد المباني الحكومية على طريق المطار، وإنهم يعانون أوضاعا مزرية داخل المبنى.

من جانب آخر، قال الناطق باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الأردن محمد حواري للجزيرة إن السلطات الأردنية وافقت على طلب المفوضية توفير بطانيات ومساعدات إنسانية لهؤلاء السودانيين، متمنيا أن تتراجع الحكومة عن قرار ترحيلهم.

وكان وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام محمد المومني قال إن قرار تسفير السودانيين جاء بعد أن طالبوا بمنحهم صفة اللجوء في الأردن، وهو ما لا ينطبق عليهم حيث إنهم دخلوا الأردن بغرض العلاج، وإن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة بالعاصمة عمان لم تعطهم صفة اللجوء.

وتقدر الأمم المتحدة عدد السودانيين طالبي صفة لاجئ في الأردن بحوالي 3500 شخص، وقدم أغلبهم من إقليم دارفور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة