بري يرفض تحديد موعد انتخاب الرئيس قبل الحوار   
الثلاثاء 16/4/1429 هـ - الموافق 22/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:01 (مكة المكرمة)، 12:01 (غرينتش)

بري حاول الضغط لاستئناف الحوار الذي اعتبره مناسبا للتوافق قبل جلسة النواب
(الفرنسية-أرشيف)

قال رئيس مجلس النواب نبيه بري إنه لن يحدد موعد عقد جلسة جديدة للبرلمان لانتخاب رئيس جديد للبلاد قبل موافقة الأطراف اللبنانية على استئناف جلسات الحوار بينها.

جاء هذا الموقف بعد تأجيل هو الـ17 من نوعه لجلسة انتخاب رئيس جديد للبلاد، وهو المنصب الذي شغر منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بسبب الأزمة السياسية المحتدمة.

ولكن بري الذي قال إنه يفضل التوصل لموعد الجلسة القادمة للبرلمان عبر الحوار نفسه، أكد أنه في حال عدم التجاوب مع دعوته للحوار فإنه عندها سيدرس موعد انعقاد جلسة جديدة للانتخاب.

وأفادت مراسلة الجزيرة في بيروت أن رئيس البرلمان كرر اتهاماته للإدارة الأميركية وأطراف إقليمية لم يحددها بالوقوف ضد أي حوار داخلي بين اللبنانيين.

ودعا بري إلى تسوية تبدأ بـ"إعلان نوايا" حول النسب في الحكومة المقبلة وتحديد الدائرة، وبعدها يرفع اعتصام المعارضة من وسط بيروت وينتخب القائد السابق للجيش العماد ميشال سليمان للرئاسة عبر سلة واحدة.

وبينما توافد النواب اللبنانيون للمجلس قبل الإعلان عن تأجيل جلسته عقد بري ورئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط، اجتماعا في مجلس النواب دون أن يعرف ماذا تمخض عنه من نتائج.

كوشنر بحث الأزمة اللبنانية مع نظيره المعلم (الفرنسية-أرشيف) 
لقاء فرنسيسوري

وفي ظل استمرار الأزمة بين الموالاة والمعارضة حول الرئيس القادم وآليات القرار في المجلس النيابي، التقى على هامش مؤتمر جوار العراق الذي يعقد في الكويت حاليا وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنر مع نظيره السوري وليد المعلم، لبحث هذه الأزمة.

وفي أول لقاء بين كوشنر والمعلم، منذ قررت فرنسا قطع الاتصالات مع سوريا على مثل هذا المستوى في ديسمبر/كانون الأول الماضي، قال وزير الخارجية الفرنسي إنه أثار مسألة الوضع في لبنان مع سوريا التي يتهمها الغرب بدعم المعارضة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة