إيراني يصمم صندوقا أسود للسيارات   
الثلاثاء 1423/9/29 هـ - الموافق 3/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صمم مخترع إيراني صندوقا أسود
للسيارات للحد من انعدام المسؤولية الذي يتسبب في مقتل نحو 20 ألف شخص سنويا في حوادث السير بإيران. وقال مصطفى جعفري حاجغتبور إن بإمكان الجهاز أن يسجل وينقل كل ما يحدث داخل السيارة بما في ذلك وقائع السرقة وسبب الحوادث.

وأضاف حاجغتبور (36 عاما) الذي يعمل مدرسا لمادة المعلوماتية، أن الصندوق يمكنه تخزين صور وتسجيل أصوات لستة أشهر ونقل الصور والمحادثات حتى من الأماكن البعيدة. ولم يحدد المخترع التقنية التي اعتمدها لكنه قال إن الصندوق يمكنه أن ينقل المعلومات إلى الشرطة.

وقال المدرس المتحدر من إقليم زنجان شمال غرب إيران إنه بحاجة إلى 20 مليون ريال (2500 دولار) لتطوير اختراعه الذي يأمل في بيعه إلى كبرى شركات السيارات.

وقال مسؤول في هيئة سلامة الطرق إن حوادث الطرق أدت إلى مقتل حوالي 20 ألف شخص في إيران بين مارس/ آذار 2001 والشهر نفسه من عام 2002, أي بزيادة 15% عن السنة التي سبقتها, واصفا الرقم بأنه قياسي عالميا. وبذلك يكون 54 شخصا قد توفوا يوميا في المعدل بحوادث السير. وفي طهران يتوفى شخص واحد كل 28 دقيقة. وتعزى أسباب الحوادث عادة إلى قدم السيارات وعدم تقيد السائقين بقواعد السلامة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة