اكتشاف أعراض التسمم بالمبيدات الحشرية قد ينقذ المرضى   
الأربعاء 13/7/1429 هـ - الموافق 16/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:44 (مكة المكرمة)، 15:44 (غرينتش)

 
خلص خبراء إلى أن المتوفين بالتسمم بمبيدات حشرية على الأرجح، عانوا قبل الوفاة من تغيرات في استجابة الجهاز العصبي، ومن ضعف شديد في عضلات الرقبة والأطراف.

وقال الباحثون في مقال نشروه بدورية بيالاواس ميدسين إن اكتشافهم مهم، لأنه يمكن أن يساعد في تحسين سبل إنقاذ المرضى الذين يعانون من تسمم ناجم عن مبيدات حشرية.

يُذكر أن مئات الآلاف يموتون سنويا بسبب المبيدات الحشرية، وأغلبهم يستخدمونها وسيلة انتحار، وتقع الغالبية العظمى من الضحايا بالمناطق الريفية حيث يسهل على القرويين الحصول على تلك المواد.

واكتشف الباحثون بالدراسة التي شملت 78 شخصا من سريلانكا أن عشرة أشخاص عانوا من ضعف شديد في عضلات الرقبة والأطراف، وخمسة منهم أصيبوا في النهاية بقصور بالتنفس.

ويعتبر قصور التنفس هو السبب الرئيسي للوفاة نتيجة التسمم بمادة أورجانوفوسفات، وهو مركب يستخدم في العديد من المبيدات الحشرية والزراعية.

ومعلوم أن قرابة نصف السكان في الدول النامية بآسيا يستعينون بالمبيدات الحشرية للانتحار، وتبذل وكالات الإغاثة جهودا كبيرة لحظرها أو تنظيم استخدامها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة