البابا يقبل دعوة مفكرين وعلماء مسلمين للقائه   
الجمعة 1428/11/21 هـ - الموافق 30/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 3:25 (مكة المكرمة)، 0:25 (غرينتش)
البابا وافق على لقاء عدد محدود من العلماء والمفكرين (رويترز)
وافق البابا بنديكت السادس عشر على دعوة غير مسبوقة من علماء مسلمين للحوار بين المسيحية والإسلام داعيا مجموعة منهم إلى لقائه في الفاتيكان.
 
ووجه سكرتير دولة الفاتيكان الكاردينال تارسيسيو بيرتوني باسم البابا دعوة إلى وفد يضم كبار المفكرين المسلمين الموقعين على نداء الحوار الإسلامي المسيحي للقاء البابا في الفاتيكان، وذلك في رسالة نشرت اليوم الخميس.
 
وجاء في الرسالة أن البابا يدعو "مجموعة محدودة من الموقعين على الرسالة المفتوحة للقدوم للقائه". ووجهت الرسالة باللغة الإنكليزية إلى غازي بن طلال رئيس معهد الفكر الإسلامي في الأردن.
 
وكتب نحو 138 عالما مسلما إلى البابا الألماني المولد وقادة مسيحيين آخرين الشهر الماضي قائلين "إن بقاء العالم ربما يتوقف على الحوار".
 
وأشاد البابا بدعوة العلماء المسلمين إلى التزام مشترك بتعزيز السلام. وتحمل رسالة الفاتيكان تاريخ 19 نوفمبر/تشرين الثاني إلا أنها نشرت الخميس فقط.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة