بيرنز: المساعدات الأميركية لليمن كافية لمكافحة الإرهاب   
الأحد 1424/8/9 هـ - الموافق 5/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المدمرة الأميركية كول تعرضت لهجوم في ميناء عدن اليمني (أرشيف-رويترز)
قال الموفد الأميركي إلى الشرق الأوسط وليام بيرنز إن الولايات المتحدة تقدم الكثير لليمن لمساعدتها في القضاء على الإرهاب.

وتساءل بيرنز "أليس ما تقوم به الولايات المتحدة في القضاء على المتطرفين في مصلحة اليمن" في إشارة للحملة التي تضطلع بها الولايات المتحدة لمكافحة ما يسمى الإرهاب في هذا البلد، والتي بدأت بعد وقت قصير من أحداث الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول.

وقال بيرنز إن مساعدة اليمن تأتي في اهتمامات الولايات المتحدة مضيفا أن واشنطن يهمها جدا أن يكون اليمن آمنا ومزدهرا. وأوضح بيرنز أن الولايات المتحدة تقدم سنويا لليمن مساعدات بقيمة 100 مليون دولار لتدريب قواتها على قمع الإرهاب.

وجاء حديث بيرنز الذي نقله التلفزيون اليمني السبت ردا على تصريحات أدلى بها في وقت سابق رئيس الوزراء اليمني عبد القادر باجمال اتهم فيها الولايات المتحدة بالمبالغة في مطالبها من اليمن في إطار الحرب على ما يسمى الإرهاب، مشيرا إلى أن اليمن ليس لديه ما يكفي من أموال لمواجهة المطالب الأميركية.

ووصل بيرنز الجمعة إلى صنعاء ضمن جولة في الشرق الأوسط في زيارة استغرقت يوما واحدا أجرى خلالها محادثات مع المسؤولين اليمنيين عن العلاقات الثنائية ومجالات التعاون المشترك.

وتأتي هذه الزيارة بعدما أكد وزير الخارجية الأميركي كولن باول الاثنين الماضي أنه أبلغ من صنعاء بخطر حصول اعتداءات إرهابية تستهدف مصالح أجنبية في اليمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة