الفيفا يرعى مصالحة بين زيدان وماتيراتزي   
الاثنين 1427/8/18 هـ - الموافق 11/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 23:56 (مكة المكرمة)، 20:56 (غرينتش)

ماتيراتزي ملقى على الأرض بعدما "نطحه" زيدان ردا على إهانته له (الفرنسية)


يبحث الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" إمكانية عقد لقاء للصلح بين الفرنسي زين الدين زيدان والمدافع الإيطالي ماركو ماتيراتزي، الذي وجه إليه زيدان ضربة رأس في صدره خلال نهائي كأس العالم لكرة القدم بألمانيا في يوليو/تموز الماضي.

وقال رئيس الفيفا، السويسري سيب بلاتر إن الاتحاد الدولي يعمل لإتمام هذا الصلح قائلا إن الأمور تسير قدما في هذا الصدد، وهناك احتمال بأن يكون المكان في جزيرة روبن بجنوب أفريقيا التي احتجز في سجنها نيلسون مانديلا رئيس جنوب أفريقيا السابق لمدة 27 عاما.
 
وكان اقتراح عقد الصلح في جزيرة روبن صدر أمس عن رجل الأعمال توكيو سيكسويل النزيل السابق بسجن الجزيرة والعضو الحالي في اللجنة المنظمة لكأس العالم المقبلة التي تنظمها جنوب أفريقيا عام 2010.
 
وأصبحت اللقطة التي يقوم فيها زيدان بضرب ماتيراتزي بالرأس في صدره خلال المباراة النهائية إحدى اللقطات المميزة لكأس العالم 2006 التي فازت بها إيطاليا بعد تغلبها على فرنسا بركلات الترجيح.
 
وكشف ماتيراتزي قبل أيام قليلة عن ملابسات الواقعة عندما اعترف بأنه أمسك بقميص زيدان فوجه له الأخير تعليقا ساخرا قبل أن يوجه الإيطالي إهانة لزيدان تتعلق بشقيقته، فقام بالرد على النحو الذي رأته جماهير المباراة النهائية ولاحظه الحكم الرابع لينبه حكم المباراة الأرجنتيني الذي أخرج البطاقة الحمراء لزيدان في آخر ظهور له بالملاعب.
 
وكان الفيفا حقق في الواقعة وانتهى إلى تغريم زيدان نحو 6000 دولار وماتيراتزي 5000 مع إيقاف الأول ثلاث مباريات والثاني مباراتين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة