وفد المصالحة الفلسطيني يجتمع برام الله   
الأربعاء 27/6/1431 هـ - الموافق 9/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 21:31 (مكة المكرمة)، 18:31 (غرينتش)
منيب المصري التقى قيادات فسطينية وزار مصر
قال مصدر فلسطيني مطلع إن الوفد الفلسطيني الذي تم تشكيله بطلب من الرئيس الفلسطيني محمودعباس بهدف إنجاز ملف المصالحة وإنهاء الانقسام سيعقد أول اجتماع له غدا الخميس.
 
وأوضح المصدر أن الوفد الذي يترأسه رجل الأعمال منيب المصري ويضم قيادات فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وقوى فلسطينية مستقلة سيجتمع في رام الله غدا الخميس للاتفاق على جدول زيارته المرتقبة لقطاع غزة.
 
وأشار المصدر إلى أنه "للمرة الأولى يتم تشكيل وفد على هذا المستوى القيادي الكبير مما يوضح جدية كل الإطراف في إنهاء الانقسام بقطاع غزة والضفة الغربية".
 
وأضاف أن "هناك نية صادقة وجادة بأن الوقت قد حان لاستعادة الوحدة ومواجهة تحديات فك الحصار وإعادة الثقة للمواطن الفلسطيني".
 
وبشأن تحركات الوفد قال المصدر إن "المصري الذي زار قطاع غزة وتنقل ما بين قيادات حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) وحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في المناطق الفلسطينية وخارجها قد زار مصر والتقى يوم الثلاثاء بوزير المخابرات المصرية عمر سليمان وتناقشا في مجمل الأوضاع التي تخص الشأن الفلسطيني".
 
وأضاف المصدر "علمنا أن الوزير سليمان أكد حرص مصر على ضرورة إنهاء الانقسام وأن القاهرة تدعم اللقاءات الفلسطينية الهادفة لاستعادة الوحدة".
 
وناشد المصدر كل الأطراف أن يحسموا أمورهم وأن يغلبوا مصلحة الوطن الأكبر كي ينتهي الانقسام، والاصطفاف معا من أجل مواجهة التحديات القادمة.
 
وكان عباس قال إن الرد على المجزرة الإسرائيلية بحق سفن أسطول الحرية التي كانت متوجهة لغزة يكون بتحقيق المصالحة الفلسطينية واستعادة الوحدة الوطنية.
 
ويشار إلى أن مساعي سابقة -أبرزها المبادرة المصرية- لم يكتب لها النجاح في إنهاء الانقسام بين فتح وحماس منذ سيطرة الأخيرة على قطاع غزة عام 2007.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة