جو بايدن: حرب أفغانستان ستسوء   
الخميس 1430/1/19 هـ - الموافق 15/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 18:14 (مكة المكرمة)، 15:14 (غرينتش)
بايدن: ستتفاقم الأمور قبل تحسنها في أفغانستان (الفرنسية)
نقلت صحيفة يو إس أي توداي الأميركية عن وكالة أسوشيتد برس تقرير جو بايدن، نائب الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما والسيناتور الجمهوري ليندسي غراهام إلى أوباما بعد جولة لهما استغرقت خمسة أيام زارا فيها الكويت وباكستان وأفغانستان والعراق.
 
وأشار غراهام إلى الحماسة التي شعر بها في باكستان تجاه الرئيس المنتخب والأمل الكبير في انضمام هذا البلد إلى ركب المجتمع الدولي.
 
وأضاف غراهام أن "شعبية هذا الرئيس والاحترام الذي اكتسبه في جميع أنحاء العالم يمنح أميركا فرصة لإعادة الانخراط بطريقة ستجعل هذه المهمة أسهل على المدى البعيد وتزيح بعض الضغط عن قواتنا".
 
ومن جهته قال بايدن إن الأمور ستزداد حدة في أفغانستان قبل أن تتحسن، وتنبأ بايدن وغراهام باحتمال تزايد الخسائر هناك مع تزايد أعداد القوات الأميركية هذا العام.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن الإدارة الجديدة أرادت أن تظهر اهتمامها بهذه المنطقة الحساسة في أسرع وقت ممكن.
 
وأضافت أنه رغم تأكيد بايدن وغراهام على أنهما ذهبا لكل دولة للاستماع وليس لنقل سياسة، فقد عبرا أيضا عن قلقهما لبعض القادة حيال بعض تحركاتهم أو عدم الحركة.
 
وأكدا على الدور الحاسم الذي ستلعبه باكستان في التحالف الذي تقوده أميركا في أفغانستان وإمكانية نجاحه، في إشارة إلى مراقبة الحدود على الجانب الباكستاني لمنع تسلل المسلحين إلى أفغانستان لمهاجمة القوات الأميركية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة