مقتل شرطي روسي ومسلح شيشاني باشتباك في داغستان   
الجمعة 12/8/1426 هـ - الموافق 16/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:39 (مكة المكرمة)، 11:39 (غرينتش)

القوات الروسية نفذت عدة حملات في داغتسان لملاحقة المقاتلين الشيشان (رويترز-أرشيف)
تجددت الاشتباكات بين القوات الروسية والمقاتلين الشيشان في جمهورية داغستان المجاورة للشيشان. فقد أكدت مصادر روسية مقتل شرطي روسي ومسلح شيشاني في هجوم استهدف حاجزا للشرطة قرب مدينة كيزيليورت.

وجرح شرطي آخر وثلاث سيدات في تبادل إطلاق نار ونجح مهاجم آخر في الفرار. كان المقاتلون الشيشان نقلوا جانبا من عملياتهم لاستهداف القوات الروسية في داغستان حيث قتل عشرات من الجنود ورجال الشرطة الروس منذ مطلع العام الجاري.

من جهة أخرى ذكرت وكالات الأنباء الروسية نقلا عن مصادر الشرطة أن قطارا للشحن خرج عن مساره في جمهورية أوسيتيا الشمالية إثر تفجير عبوة ناسفة.

في حادث آخر انفجرت قنبلة قرب مقر محكمة مدينة نازران كبرى مدن جمهورية أنغوشيا المتاخمة للشيشان دون أن تسفر عن وقوع ضحايا.

كانت الشيشان شهدت أمس معارك عنيفة بين المقاتلين الشيشان والقوات الروسية قتل فيها عيسى موسكييف أحد مساعدي زعيم المقاتلين الشيشان عبد الحليم سيدوالايف وشقيقه وثلاثة مقاتلين آخرين.

كما قتل خمسة جنود روس في الاشتباكات التي جرت بمدينة أرغون ثالث أكبر المدن الشيشانية. يشار إلى أن المقاتلين الشيشان اختاروا سيدوالايف زعيما لهم بعد اغتيال قائدهم أصلان مسخادوف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة