بدء الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة في سيراليون   
السبت 1428/8/26 هـ - الموافق 8/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:40 (مكة المكرمة)، 16:40 (غرينتش)

زعيم المعارضة إرنست كوروما يدلي بصوته اليوم (الفرنسية)

بدأ الناخبون في سيراليون اليوم الإدلاء بأصواتهم لانتخاب رئيس جديد في الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة التي تجرى بعد عامين من انسحاب قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام من هذا البلد الواقع بغرب أفريقيا والذي شهد عقدا من الحرب الأهلية الطاحنة.

 

وشهدت هذه الجولة من التصويت أعمال عنف بين مناصري الأحزاب المتصارعة تبادلوا خلالها اللكمات والرشق بالحجارة.

 

ويتنافس على كرسي الرئاسة في هذه الجولة كل من زعيم المعارضة إرنست باي كوروما (54 عاما) ونائب رئيس الجمهورية الحالي سولومون بيريوا (69 عاما).

 

وقد جاء إقبال الناخبين هذه المرة أقل بكثير من الجولة الأولى التي جرت يوم 11 أغسطس/آب الماضي حيث بدت صفوف المقترعين صغيرة والمراكز الانتخابية غير مكتظة.

 

وكانت الجولة الأولى قد أسفرت عن حصول كوروما على 44% من الأصوات وبيريوا على 38% أي أقل من نسبة 55% اللازمة للفوز.

 

ويكفي أي مرشح في جولة اليوم الحصول على الأغلبية البسيطة ليضمن الفوز بالانتخابات.

 

وصرح بيريوا عقب الإدلاء بصوته في أحد المراكز بالعاصمة فريتاون بأنه سيتخلى عن منصبه إذا ما جاء التصويت لغير صالحه. وقال إن الوضع بدا أكثر هدوءا بعد أعمال عنف متفرقة أثناء الحملة.

 

ودعا مسؤولو الأمم المتحدة إلى يوم هادئ من التصويت, مناشدين الناخبين الإقبال الكبير على صناديق الاقتراع مثلما جرى في الجولة الأولى. 

  

وذكر رئيس بعثة الأمم المتحدة في البلاد فيكتور أنجلو "أن تصويت يوم السبت سيكون تتويجا لعملية انتخابية طويلة وشاقة تعد حاسمة لاستقرار سيراليون," داعيا الفرقاء لقبول النتيجة.

 

ويعتبر كوروما الأوفر حظا للفوز بالانتخابات خاصة بعد أن رمى المرشح صاحب المركز الثالث شارلس مارغاي من الحركة الشعبية للتغيير الديمقراطي -الذي انشق عن حزب شعب سيراليون عام 2006- بثقله خلفه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة