الاتفاق الإيراني مع البرازيل وتركيا   
الاثنين 1431/6/4 هـ - الموافق 17/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:42 (مكة المكرمة)، 15:42 (غرينتش)

إعلان مشترك بين جمهورية إيران الإسلامية، وتركيا والبرازيل

 

17 مايو/أيار 2010 طهران

 

بعد اجتماعنا في طهران في جمهورية إيران الإسلامية، اتفقنا نحن الموقعين أدناه على الإعلان التالي:

 

1- نجدد التأكيد على التزامنا بمعاهدة منع انتشار الأسلحة النووية وبالبنود الواردة في الملحق الإضافي للمعاهدة، وبحق جميع الدول الأطراف في المعاهدة بما فيها إيران على تطوير أبحاث وإنتاج الطاقة النووية بالإضافة إلى دورة الوقود النووي بما في ذلك أنشطة تخصيب اليورانيوم للأغراض السلمية دون أي تمييز.

 

2- نعبر عن قناعتنا الراسخة بأننا نمتلك الآن فرصة للبدء بعملية مستقبلية ستخلق مناخا إيجابيا وبناء وغير صدامي يؤدي إلى حقبة من التفاعل والتعاون.

 

3- ونعتقد بأن تبادل الوقود النووي أداة في إطلاق التعاون في مجالات مختلفة وخاصة فيما يتصل بالتعاون النووي السلمي بما في ذلك بناء منشأة للطاقة النووية ومفاعلات الأبحاث.


4
- واستنادا إلى هذه النقطة يعتبر تبادل الوقود النووي نقطة انطلاق للبدء بالتعاون والخطوة الإيجابية البناءة بين الأمم. ولا بد لهذه الخطوة أن تؤدي إلى تفاعل وتعاون إيجابي في مجال الأنشطة النووية السلمية وتجنب جميع أنواع الصدام عبر تجنب الإجراءات والأفعال والتصريحات التي تعرض حق إيران والتزاماتها في إطار معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية.

 

5- وبناء على ما سبق، ومن أجل تشغيل التعاون النووي المذكور أعلاه، توافق جمهورية إيران الإسلامية على إيداع 1200 كيلوغرام من اليورانيوم منخفض التخصيب لدى تركيا. على أن تبقى الكمية ملكا لإيران ويمكن لإيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية وضع مراقبين لمراقبة حسن الحفاظ على اليورانيوم منخفض التخصيب.

 

6- ستقوم إيران بإبلاغ الوكالة الدولية للطاقة الذرية خطيا عبر القنوات الرسمية بهذا الاتفاق خلال سبعة أيام من تاريخ إعلانه. ولدى تلقي رد إيجابي من مجموعة فيينا (الولايات المتحدة، وروسيا، وفرنسا، والوكالة الدولية للطاقة الذرية) سيتم وضع تفاصيل موسعة لاتفاق التبادل في اتفاق خطي وعبر الترتيبات المناسبة بين إيران ومجموعة فيينا تحدد التزامها لتسليم 120 كيلوغراما من الوقود النووي الذي تحتاجه إيران لتشغيل مفاعل طهران للأبحاث.

 

7- عندما تعلن مجموعة فيينا التزامها بهذا البند، يلتزم الطرفان بتنفيذ الاتفاق المذكور في الفقرة السادسة. وتعلن إيران استعدادها لتسليم 1200 كيلوغرام من اليورانيوم منخفض التخصيب خلال شهر واحد. واستنادا إلى نفس الاتفاق، يتعين على مجموعة فيينا تسليم الـ120 كيلوغراما المطلوبة لمفاعل طهران للأبحاث في فترة لا تزيد عن عام واحد.

 

8-في حال عدم احترام بنود هذا الإعلان، تقوم تركيا وبطلب من إيران بإعادة كمية اليورانيوم منخفض التخصيب بسرعة وبدون أي شروط إلى إيران.

 

خاتمة:

 

9- نرحب بقرار جمهورية إيران الإسلامية مواصلة محادثاتها مع دول خمسة+1 في تركيا على أساس الاهتمام المشترك القائم على الالتزامات الجماعية طبقا للنقاط العامة الواردة في المقترحات.

 

10- تقدر تركيا والبرازيل التزام إيران بمعاهدة منع انتشار الأسلحة النووية ودورها البناء في مواصلة ممارسة حقوقها النووية كعضو موقع على المعاهدة، كما تقدر إيران الدور البناء للدولتين الصديقتين تركيا والبرازيل في خلق البيئة البناءة لممارسة حقوق إيران النووية.

 

نقلا عن معهد ستراتفور للدراسات الاستراتيجية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة