خامنئي: ما يجري بالعراق ليس حربا سنية شيعية   
الأحد 2/9/1435 هـ - الموافق 29/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 4:17 (مكة المكرمة)، 1:17 (غرينتش)

قال المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية علي خامنئي إن ما يجري في العراق هو حرب يخوضها الشعب والحكومة في مواجهة من سماهم "ذيول وبقايا النظام البعثي المتعاونة مع مجموعة من الجهلة والمغرر بهم"، على حد تعبيره. وأكد خامنئي أنه لا وجود لأي حرب بين الشيعة والسنة.

وأوضح خامنئي أن "ما يجري هو حرب ضد الإرهاب، حرب بين المرتبطين بأميركا والغرب ومن يؤيد استقلال الشعوب، هي حرب بين الإنسانية والبربرية والوحشية".

وأضاف -في اجتماع مع عائلات ضحايا تفجير عام 1981 في طهران- "نشاهد كيف ينشر الأعداء الحروب الداخلية بين شعوب منطقتنا وكيف يستثمرون في ذلك تارة باسم القومية وأخرى باسم المذهبية. واضح جدا أن أمل الأعداء يكمن في حرب سنية شيعية في العراق وفي مناطق أخرى".

وانتقد المرشد الأعلى الإيراني وسائل الإعلام الغربية التي تصور الأحداث في العراق على أنها حرب بين الشيعة والسنة، واصفا ما يحدث في العراق وأماكن أخرى في الشرق الأوسط بأنه "مؤامرة غربية".

وكان خامنئي -الذي تعتبر بلاده حليفة لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي- صرح الأسبوع الماضي بأنه يعارض تدخل الولايات المتحدة العسكري في العراق أو أي دولة أخرى لوقف تقدم المسلحين.

وتدور المواجهات في العراق بين مسلحين من أبناء العشائر ومعهم عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، في مواجهة القوات الحكومية المدعومة من مليشيات ومتطوعين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة