إصابة اربعة أشخاص بانفجارين وسط العاصمة الإثيوبية   
الثلاثاء 1427/2/7 هـ - الموافق 7/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 19:36 (مكة المكرمة)، 16:36 (غرينتش)
بعد أعمال العنف شنت الشرطة الإثيوبية حملة اعتقالات شملت أعضاء وقياديين في المعارضة (الفرنسية-أرشيف)
أفاد مراسل الجزيرة نت في إثيوبيا بأن انفجارين هزا الجزء الجنوبي من العاصمة أديس أبابا منتصف هذا اليوم مما أسفر عن إصابة أربعة أشخاص بجروح.
 
وقال المراسل من موقع الحادث إن أحد الانفجارين وقع قرب فندق لاليبيلا القريب من مطار العاصمة وألحق أضرارا جسيمة بالمبنى وأسفر عن إصابة أربعة أشخاص. أما الانفجار الثاني فوقع في سوق وكانت العبوة الناسفة مخبأة في صندوق قمامة, ولم يسفر عن إصابات.
 
وبالرغم من أن أي جهة لم تتبن حتى الآن مسؤولية هذين الانفجارين, فإن أصابع الاتهام تشير للمعارضة التي تتهمها الحكومة بالتسبب في أعمال عنف. كما أن هنالك رأيا آخر يتهم الحكومة نفسها بافتعال مثل هذه الأحداث لتمرير أجندتها المناهضة لنشاط المعارضة.
 
ويأتي هذان الانفجاران في إطار أعمال العنف المستمرة في البلاد منذ انتهاء الانتخابات العامة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وأعمال العنف التي لحقتها والمواجهات بين الجماعات المؤيدة للمعارضة وقوى الأمن الداخلي والتي أسفرت عن مقتل 81 شخصا وإصابة المئات.
 
وقد شنت الحكومة بعد أحداث العنف الأخيرة التي استمرت من يونيو/حزيران حتى ديسمبر/كانون الأول الماضيين, حملة اعتقالات واسعة شملت قيادات في المعارضة ورؤساء تحرير صحف مستقلة متعاطفين مع المعارضة، وأعضاء في جمعيات المجتمع المدني بتهمة التحريض على العنف والإبادة الجماعية والخيانة العظمى.
 
وبدأت هذا الشهر جلسات محاكمة قياديين في أبرز أحزاب المعارضة وهو "التحالف من أجل الوحدة والديمقراطية", فقد عقدت جلسة مطلع مارس/آذار الجاري وستعقد أخرى في الـ22 منه أيضا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة