وفاة نودي ... الأبيض المعارض للفصل العنصري   
الخميس 1425/9/29 هـ - الموافق 11/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 13:04 (مكة المكرمة)، 10:04 (غرينتش)

 توفي  رجل الدين الأبيض المعارض للفصل العنصري في جنوب أفريقيا بايرز نودي يوم الخميس عن عمر يناهز 89 عاماً وفقاً لما أعلنه أحد أصدقائه.

وكان نودي رمزاً نادراً للمعارضة البيضاء خلال فترة الحكم العنصري وصديقاً حميماً للزعيم الأفريقي نلسون مانديلا الذي تم انتخابه قبل نحو عقد من الزمن  كأول رئيس أسود لجنوب أفريقيا .

وقال صديق العائلة كارل نيهاس لرويترز عبر الهاتف "نودي  فارق الحياة   في الساعات الأولى من يوم الخميس بحضور زوجته وأولاده فقط".

 وتولى نودي وهو نجل أحد الرواد الأوائل المؤسسين لمنظمة برودر بوند التي تعتنق فكرة  تفوق العنصر الأبيض منصب كاهن وهو في الخامسة والعشرين وقد سطع نجمه عندما رفض مقولة الكنيسة الألمانية الإصلاحية بأن الإنجيل يتبنى ويقبل الفصل العنصري.

ووقف ضد اللجوء للعنف لفرض الفصل العنصري خاصة بعد مذبحة شاربفيل عام 1960 عندما أطلقت الشرطة النار  وقتلت عدداً من المتظاهرين السود غير المسلحين.

وأقدمت الكنيسة على  طرده بسبب نشاطاته كما أن الحكومة حظرت عليه إلقاء خطب عامة  ينتقد فيها سياساتها .

 وخلال المفاوضات من أجل الديمقراطية التي جرت عام 1994 كان نودي العضو الأبيض الوحيد في وفد المؤتمر الأفريقي الذي تفاوض مع الحزب القومي الحاكم السابق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة