قتلى حوثيون وتقدم الجيش والمقاومة بشبوة والجوف   
الاثنين 1437/6/13 هـ - الموافق 21/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:04 (مكة المكرمة)، 12:04 (غرينتش)

قتل نحو عشرين من مليشيا الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في المعارك الدائرة مع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية اليمنية في محافظة شبوة وسط اليمن، بينما أحكم الجيش والمقاومة السيطرة على عدة مناطق في محافظة الجوف على الحدود مع السعودية.

وأكدت مصادر محلية في شبوة مقُتل نحو عشرين فردا من مليشيا الحوثي وقوات صالح، وثلاثة من الجيش والمقاومة في مواجهات بين الجانبين في مديريتي بيحان وعسيلان.

وقالت المصادر إن قوات الجيش والمقاومة واصلت تقدمها في جبهتي عسيلان وبيحان، وسيطرت على مواقع عسكرية إستراتيجية جديدة منها مركز العلم وشميس ومواقع جبلية أخرى.

وفي سياق متصل، أكدت مصادر عسكرية في محافظة الجوف وقوع قتلى وجرحى من مليشيات الحوثي والرئيس المخلوع، وتمكن الجيش الوطني والمقاومة من إحكام السيطرة على مديرية المتون غرب المحافظة، وأجزاء واسعة من مديرية المصلوب بعد معارك عنيفة.

وقال الناطق الرسمي باسم المقاومة الشعبية في محافظة الجوف عبد الله الأشرف، إن قوات الجيش والمقاومة سيطرت على سلسلة جبال سدباء بالكامل، مشيرا إلى أن المعارك لا تزال تدور في مواقع محاذية لمديرية المتون في المحافظة.

وفي الحوطة عاصمة محافظة لحج، أفاد مراسل الجزيرة بأن من يعتقد أنهم عناصر من تنظيم القاعدة فجروا عبوات ناسفة في مبنى المجمع القضائي في المدينة فجر اليوم، حيث أدى الانفجار إلى تدمير مبنى المجمع جزئيا.

وكان طيران التحالف العربي شنّ فجر اليوم الاثنين ثلاث غارات على مواقع لمليشيا الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع في العاصمة صنعاء، واستهدفت الغارات معسكر ألوية الصواريخ الذي يسيطر عليه الحوثيون وقوات المخلوع في جبل عطان، حيث سُمع دوي انفجارات عنيفة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة